الحكم على مهاجر مغربي بالسجن 24 سنة نافذة بعد متابعته بتهمة قتل زوجته أمام طفلتهما ببلجيكا

زايوبريس.كوم

ادانت محكمة الجنايات الاستئنافية في منطقة درونجين في بلجيكا، مهاجرا مغربيا بالسجن 24 سنة سجنا نافذا، بعد متابعته بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد

وتعود تفاصيل الجريمة الى 13 يونيو 2015، عندما اقدم الجاني على قتل زوجته، بعد ان وجه لها عدة طعنات بسلاح ابيض ارداها قتيلة في عين المكان، كما حاول الانتحار عبر قطع حلقه، الا انه نجى من الموت بعد تدخل طبي

وحسب التحقيقات التي اجرتها الشرطة، فان الجاني دخل في شجار مع زوجته البلجيكية البالغة من العمر 30 سنة، بحضور ابنتهما البالغة من العمر 5 سنوات، بعد ان تناولا كمية كبيرة من المخدرات، قام خلالها الجاني بتوجيه عدة طعنات الى الضحية بسكين وارداها قتيلة، قبل ان يعمد الى قطع حلقه في محاولة لانهاء حياته، حسب ما علمته شبكة دليل الريف

ومباشرة بعد توصلها باشعار من طرف الجيران حلت بعين المكان، عناصر من الشرطة وطاقم طبي قدم اسعافات اولية للجاني قبل نقله الى المستشفى حيث اخضع لعملية جراحية، انقذت حياته، فيما توفيت الضحية في عين المكان وامام انظار ابتنها

وكانت المحكمة الابتدائية قد حكمت على الجاني بالسجن 17 سنة، بعد ادانته بالقتل غير العمد،  قبل ان تستأنف النيابة العامة الحكمة، وتطالب بادانة الجاني بالقتل العمد 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)