الحموشي يستقبل “مول التريبورتور” ويقدم له اعتذارا رسميا

زايوبريس.كوم

استقبل عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، السبت، المواطن صاحب “التريبورتور” الذي تعرض لاعتداء لفظي وثقته عدسات هاتف وانتشر في الأنترنيت المغربي وتسبب في توقيف ضابط أمن

وأكدت المصادر متطابقة، أن الحموشي قدم للشاب الذي ظهر في فيديو وهو يُعنف من طرف الضابط، اعتذارا باسم المؤسسة الأمنية، مؤكدا له أن سلوك رجل الأمن المعني يتنافى وأخلاق وقواعد مهنة رجال الأمن، مشددا على أن الملك أمر باحترام كرامة المواطنين مهما كانت الظروف

ووفق المصادر ذاتها، فإن الحموشي أبلغ الشاب بأن ما تعرض له على يد الضابط هو سلوك شخصي ولم يكن موضوع تعليمات من طرف المؤسسة الأمنية، مشددا على أن الإدارة اتخذت الاجراءات الأولية في حق الشرطي، وذلك عبر توقيفه وإحالته على المجلس التأديبي

توقيف

تم توقيف ضابط أمن ممتاز الذي ظهر في شريط فيديو وهو يعرض مواطن لإعتداء لفظي وجسدي بمدينة الدار البيضاء بعدما تم حجز دراجته النارية (تربورتور)

وقال بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس الجمعة، “إن المدير العام  أصدر قرارا يقضي بالتوقيف عن العمل في حق ضابط أمن ممتاز يعمل بولاية أمن الدار البيضاء، مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي للبت في مخالفته لمدونة قواعد سلوك موظفي الأمن الوطني، وإخلاله بواجب التحفظ، فضلا عن تعريضه لأحد الأشخاص لاعتداء لفظي وجسدي

وأضافت ذات الوثيقة “أنه،بموازاة ذلك، فقد فتحت ولاية أمن الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في شأن الاعتداء اللفظي والجسدي الذي ارتكبه موظف الشرطة المخالف، والذي تم توثيقه في شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت”، موضحة أنه “تم تكليف ولاية أمن الدار البيضاء بالتحقق من مدى تطبيق القانون في حق مالك الدراجة النارية ثلاثية العجلات، وذلك في الشق المتعلق بمخالفته لأحكام قانون السير والجولان”

وأورد البلاغ “أن المديرية العامة للأمن الوطني كانت قد تفاعلت بسرعة وجدية مع الشريط الذي يوثق لهذه الأحداث، وبادرت بفتح بحث دقيق ورتبت الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة، وذلك في سياق حرصها الشديد على تخليق المؤسسة الأمنية وتقويم سلوك موظفيها على النحو الذي يخدم أمن المواطنين”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)