إستئنافية وجدة ترفض إطلاق سراح معتقلي جرادة وتؤجل النظر في الملف‎

كمال لمريني

أرجات محكمة الاستئناف بوجدة، أمس الاثنين، النظر في ملف 4 معتقلين مما بات يعرف ب”حراك جرادة”، إلى غاية يوم الاثنين 11 يونيو المقبل

وذكر عبد الحق بنقادي عضو هيئة دفاع المعتقلين في تصريحه للموقع، أن المحكمة رفضت ملتمس السراح المؤقت الذي تقدمت به هيئة الدفاع. ويتابع في هذا الملف، كل من أمين مقلش، مصطفى الدعينين، عبد العزيز بودشيش، وطارق عامري، الذين سبق وان أدانتهم المحكمة الابتدائية في وجدة، بالسجن النافذ

ويتابع المعتقلون المتواجدون بالسجن المحلي في وجدة، من اجل “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم والمشاركة في ارتكاب العنف في حقهم والعصيان ومقاومة أشغال أمرت بها السلطة العامة والاعتراض عليها بواسطة التجمهر والتهديد، والمشاركة في ذلك، ومحاولة تهريب شخص مبحوث عنه من البحث ومساعدته على الاختفاء والهروب”

كما يتابعون بتهم إزالة أشياء من مكانها قبل القيام بالعمليات الواجبة للبحث القضائي قصد عرقلة سير العدالة والمساهمة في ذلك، السياقة تحت تأثير الكحول وانعدام الاستعداد المستمر للقيام بالمناورات الواجبة على السائق لتفادي وقوع الحادثة، وعدم ضبط السرعة والفرار عقب ارتكاب الحادثة، وتغيير حالة مكان الحادثة من أجل التملص من المسؤولية الجنائية والمدنية، وإلحاق أضرار بالمغروسات المقامة على الطريق، وإزالة أشياء من مكانها قبل القيام بالمعاينات الأولية للبحث القضائي قصد عرقلة سير العدالة”، كل وفق المنسوب اليه

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)