داعش“ يعلن مسؤوليته عن هجوم بلجيكا الذي أودى بحياة 3 أشخاص بينهم شرطية مغربية

زايوبريس.كوم

تبنى تنظيم „الدولة الإسلامية“ (داعش) اليوم الأربعاء (30 مايو/ أيار 2018) الهجوم المسلح الذي أودى أمس الثلاثاء بحياة شرطيتين ، احداهما من أصول مغربية، تدعى ثريا بلقاسمي (45 سنة) ، وطالب في مدينة لييج البلجيكية، جاء ذلك في بيان نشرته „أعماق“ الوكالة الدعائية للتنظيم

وقال البيان إن „منفذ هجوم مدينة لييج شرقي بلجيكا هو من جنود الدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لاستهداف دول التحالف“ الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم „داعش“ في سوريا والعراق

وكان الادعاء الاتحادي البلجيكي قد ذكر في وقت سابق اليوم الأربعاء أنه تم تنفيذ هجوم لييج بطريقة تحاكي الهجمات التي ينفذها تنظيم

داعش“، حيث هاجم رجلي شرطة باستخدام سكين قبل أن يستولي على أسلحتهما. وأضاف أن منفذ الهجوم كان على تواصل مع أفراد متطرفين عام 2016 ومطلع عام 2017، وفقا لمعلومات من شرطة لييج. وأوضح أنه لم يتم تأكيد تواصله مع كيانات أخرى بعد

وتركز التحقيقات الآن على ما إذا كان المهاجم قد نفذ الهجوم بمفرده. وكان المهاجم قد قتل رجلي شرطة بالإضافة إلى شاب (22 عاما)، وفر بعد ذلك لمدرسة ثانوية، حيث أطلق عدة طلقات على أفراد القوات الخاصة قبل أن يتم قتله

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)