تركيا تتهم دولتين عربيتين بالوقوف وراء زعزعة إستقرار الإقتصاد التركي

زايوبريس.كوم

على خلفية الهبوط الحاد لسعر الليرة التركية، الذي قد يشكل ضربة موجعة للغاية إلى اقتصاد البلاد، وجهت أنقرة أصابع الاتهام إلى دولتين عربيتين دون التصريح بذكرهما 

وقال السفير التركي لدى قطر، فكرت أوزر، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الجمعة ونقلته صحيفة “الشرق” القطرية الرسمية، إن الهبوط الذي سجلته الليرة التركية في الآونة الأخيرة “عبارة عن تلاعب من قبل دولتين عربيتين”

واعتبر أوزر أن الدولتين، اللتين امتنع عن تحديدهما، تهدفان إلى “زعزعة استقرار الاقتصاد التركي من خلال اللعب على سعر الدولار والذي سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار في السوق الداخلية، وبالتالي التأثير على القوة الشرائية للمستهلكين وإرباك الداخل التركي”

ونوه السفير التركي لدى قطر في الوقت ذاته باقتصاد بلاده القوي والقادر على درء التحديات التي يواجهها

وشهدت العملة التركية خلال الأشهر الماضية هبوطا حادا، مسجلة مستويات قياسية، وخسرت حوالي ثلث قيمتها، حيث تأثرت بارتفاع العملة الأمريكية ومخاوف بشأن قدرة البنك المركزي التركي على كبح معدل التضخم في البلاد

وفي تعليقه على التراجع الملحوظ للعملة الوطنية، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، 26 مايو، أن هذا التوجه ناجم عن “مؤامرة ضد تركيا”، داعيا المواطنين الأتراك إلى “إفساد” هذا المخطط عبر تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة التركية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)