في شهر رمضان : ضبط أستاذ في وضع فاضح مع طالبته بمختبر التحاليل التابع للمستشفى الفارابي بوجدة

زايوبريس.كوم/مولود مشيور

اهتز القطاع الصحي بمدينة وجدة على وقع فضيحة أخلاقية ، شهدها مختبر التحاليل المجاور لمستشفى الفارابي ، خلال هذا الشهر المبارك. فحسب المعلومات التي استقيناها من مصادرنا، أن أستاذا معروف بنزواته يدرس بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بوجدة، انفرد بطالبة تتابع دراستها في السداسي الرابع شعبة تقني، بأحد مرافق مختبر التحاليل المجاور لمستشفى الفارابي من الساعة 9 ليلا إلى 12. ثلاث ساعات قضاه الأستاذ المربي مع طالبته يعبث بجسدها مقابل وعد بمنحها نقطة جيدة !!. لكن في الأخير انكشف أمره من طرف حراس الأمن الخاص الذين يسهرون على حراسة مرافق ومصالح مستشفى الفارابي، ففي إطار عملهم الروتيني، ضبطوا الأستاذ مع طالبته في وضع فاضح
لقد شكلت هذه الفضيحة حالة من التذمر والسخط وسط العاملين بقطاع الصحة بوجدة ، لكونه يسيء إلى سمعة المؤسسة الاستشفائية. وبناء عليه، وجهت الأطر الطبية والتمريضية والإدارية بوجدة رسائل احتجاجية إلى المسؤولين المحليين ومدراء المؤسسات والمرافق الصحية من أجل اتخاذ إجراءات حازمة في حق الأساتذة الذين بستغلون مهنة التمريض ورسالاته الإنسانية، في سبيل أهداف خسيسة ( الجنس مقابل النقط)

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)