بلاتر ينتقد سلوك “الفيفا” ويشيد بتفوق “الأسود”

زايوبريس.كوم

رغم الإيقاف الذي يخضع له السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق لـ”الفيفا”، إثر قضية الفساد التي هزت أركان الاتحاد الدولي، كان لحضوره كأحد ضيوف كأس العالم 2018، المقامة حاليا بروسيا، صدى على نطاق واسع

وقال بلاتر (82 عاما) إنه التقى الرئيس بوتين، الأربعاء، في الكرملين، وأضاف: “الحديث الذي دار كان غير رسمي في الكرملين..كانت هناك مشروبات وأطعمة..كان حديثا قصيرا للغاية

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: “كان اجتماعا خاصا، ولا يمكننا الكشف عن أي تفاصيل

تجدر الإشارة إلى أن بلاتر كان رئيسا لـ”الفيفا” عندما حصلت روسيا عام 2010 على حق استضافة مونديال 2018

وكان بلاتر ضمن الحضور في المباراة التي فاز فيها المنتخب البرتغالي على نظيره المغربي 1/0، أمس الأربعاء، في العاصمة موسكو، ويعتزم أيضا حضور المباراة المقررة بين المنتخبين البرازيلي والكوستاريكي، غدا الجمعة، في سان بطرسبرغ، قبل أن يعود إلى بلاده

وقال بلاتر: “جئت هنا بمشاعر السرور، فقد أثار هذا الكثير من العاطفة لدي..أنا هنا الآن كمشجع وليس كرئيس لـ”الفيفا”..إنه أمر رائع أن أتلقى الدعوة من روسيا”، وأضاف: “أمس كانت لدي فرصة للتنزه..ولم يجد المشجعون صعوبة في التعرف علي، وهذا أسعدني كثيرا..لم أمر بهذه التجربة عندما كنت رئيسا لـ”الفيفا”، فعندما تكون رئيسا تكون محاطا بأشخاص وربما يمكنك فقط التلويح من بعيد

وعن المونديال قال بلاتر: “البطولة تشهد كرة قدم جيدة ومثيرة…ليست كل المباريات من الطراز الأول، لكن المنتخبات الصغيرة دافعت بقوة في الدور الأول، أملا في تفادي الخروج..كما شهد الدور مباريات ندية وصعبة، وتفوق المنتخب المغربي في الأداء على البرتغال أمس

ويرى بلاتر أن أي منظم للبطولة يواجه مشكلات، إذ قال: “كرة القدم لعبة حماسية، وتسبب بعضا من التوتر والعصبية..ولكن كل هذا ينتهي بمجرد بدء المباريات، وكان من المهم أن تفوز روسيا بالمباراة الأولى. الآن تسير الأمور، وإذا استمر الحال كذلك ستكون لروسيا نكهة أفضل”، وتابع: “لكنني لا أعتقد أن كأس العالم يمكن أن تحل مشكلات سياسية

وأبدى بلاتر أسفه لعدم تمكنه من لقاء القيادات الجديدة لفيفا، ورئيسه الجديد جياني إنفانتينو، الذي كان حاضرا أيضا في مباراة أمس

وقال بلاتر: “الفيفا كان على علم بأنني تلقيت الدعوة.. كان من الممكن أن يعلن (الاتحاد) أنه سيوجه الدعوة لي أيضا..كان هذا سيبدو أمرا لطيفا”، واستطرد: “كان من الممكن أن يقولوا لي مرحبا على الأقل..ولكن لكل شخص أفكاره

وكرر بلاتر انتقاده لبعض التغييرات التي طرأت، منذ تولي إنفانتينو رئاسة الفيفا في 2016

وعن تطبيق نظام “حكم الفيديو المساعد”، قال بلاتر إنه كان يجب دائما أن يأتي القرار من جانب واحد، مثل حكم الساحة، لأن كل شخص يرى اللعبة بشكل مختلف

كذلك لم يكن بلاتر مؤيدا للتوسع في كأس العالم، بزيادة عدد المنتخبات في النهائيات من 32 إلى 48 منتخبا، اعتبارا من نسخة عام 2026، واصفا الأمر بأنه مبالغ فيه، ويثير الشكوك حول جودة اللعبوكان الملف المشترك لأمريكا وكندا والمكسيك قد فاز مؤخرا بحق استضافة مونديال 2026

وأكد بلاتر قدرة إنجلترا أو بريطانيا بشكل عام على استضافة حدث بهذا الحجم، مرحبا بالملف المحتمل لطلب استضافة نسخة 2030 من البطولة

كذلك قال بلاتر إن ألمانيا، التي احتضنت نسختي كأس العالم لعامي 1974 و2006، قادرة تماما وحدها على استضافة نسخة موسعة من كأس العالم، لأنها “يمكنها إنجاز أي شيء بأمانة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)