مرصد الشمال يدين الأحكام “ المهزلة “ الصادرة في حق معتقلي الريف ويعتبرها انتكاسة حقوقية خطيرة

زايوبريس.كوم/مراسلة

ONDHتلقى مرصد الشمال لحقوق الانسان

بدهشة كبيرة واستياء عميق الاحكام القضائية القاسية والجائرة الصادرة عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يومه الثلاثاء 26 يونيو 2018 ، في حق معتقلي حراك الريف والتي تعدت 300 سنة سجنا في حق حوالي 20 متهما. سوى لمطالبتهم بكلية ومستشفى ومدارس وحقهم في التنمية 

وإذ تعد المحاكمة الجائرة التي دامت أزيد من سنة، وسط انتهاك شنيع لحقوق المعتقلين، وبتهم جد ثقيلة بينها:   التجمهر بدون ترخيص، وتهديد السلامة الداخلية للدولة المغربية، والتأثير على ولاء المواطنين لمؤسسات الشعب، وإهانة الموظفين… فإن المرصد يعتبر تلك الاحكام رسالة واضحة من طرف السلطات المغربية بتسلط سيف القضاء والاعتقال نحو جميع الأصوات المطالبة بالكرامة والعيش الكريم وبالحقوق الاساسية التي تضمنها المواثيق والمعاهدات الدولية.

ويعتبر مرصد الشمال لحقوق الانسان  أن القمع والاعتقال والتنكيل وتكميم الافواه … النهج الوحيد للدول الديكتاتورية في التعامل مع مطالب مواطنيها نهجا سيكون له انعكاس سلبي على الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي … وسيؤدي الى مزيد من الاحتقان المفضي الى تفجر الاوضاع عاجلا ام آجلا.

ل ذلك، فإن مرصد الشمال لحقوق الانسان يعلن ما يلي

1_ تضامنه المطلق مع معتقلي حراك الريف وجميع المعتقلين بسبب المطالبة بحقوقهم المشروعة في العيش الكريم

2_ يعتبر الاحكام القضائية القاسية والجائرة وصمة عار على جبين الدولة المغربية

3_ تحميله للسلطات المغربية المسؤولة الكاملة في التراجع عن المكاسب الحقوقية

وحرر في: 26 يونيو 2018

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)