اساليب جديدة..أوروبا تحارب تدفق المهاجرين إليها عبر هواتفهم الذكية

زايوبريس.كوم

أوروبا تحاول فعل أي شيء ممكن من أجل الحد من أزمة تدفق المهاجرين واللاجئين إليها في الفترة الأخيرة، وخاصة بعدما وصل عدد المهاجرين إلى أوروبا إلى مئات الآلاف، وذلك في السنوات الأخيرة فقط، وهو الأمر الذي جعل الأحزاب اليمينية المتطرفة تطالب بطرد اللاجئين والمهاجرين من كل أنحاء الدول الأوروبية في أسرع وقت ممكن

صحيفة “ذي وايرد” البريطانية الشهيرة كشف أخر الأساليب التي يتم إتباعها في أوروبا  في الفترة الأخيرة، من أجل الحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا، تلك الخطوة كانت عن طريف تفتيش الهواتف الذكية للمهاجرين وذلك من أجل طرد أكبر عدد منهم عن طريق توجيه تهم لهم بإختراق قوانين الإستقبال الخاصة بهم في أراضيها

وقالت الصحيفة، بأن الهواتف الذكية قد ساعدت عشرات الآف من المهاجرين في رحلاتهم إلى أوروبا، حيث كانت تساعدهم على التواصل مع أسرهم، وكذلك تعطيهم القدرة على معرفة الحدود المغلقة من أجل الإبتعاد عنها، وكذلك تعطي معلومات حول سياسات الإستقبال في الدول المختلفة، بالإضافة إلى تحذيرهم من عمليات النصب والإحتيال التي قد يعانوا منها خلال محاولتهم إيجاد سكن في أوروبا

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، فإن حكومات أوروبا الآن تحاول إستخدام الهواتف الذكية لكي تكون فرصة لمنع دخول اللاجئين إلى أوروبا، عن طريق استخراج الأدلة التي تعتبرها تحت إطار المخالفات “الجنائية” منها من خلال الرسائل والصور والمواقع الجغرافية وبيانات التطبيق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)