مغربي بفرنسا يقتل جميع أفراد عائلته وينتحر

زايوبريس.كوم

استفاقت مدينة باو بالجنوب الفرنسي صباح اليوم الاربعاء 11 يوليوز، على وقع جرائم قتل بشعة راح ضحيتها اربعة اشخاص بطلها مواطن فرنسي من اصل مغربي

وافادت مصادر متطابقة ان الجاني عمد الى قتل زوجته الاسبانية، ووالديها، وابنه البالغ من العمر عامين داخل شقتة ، قبل ان يعمد الى اشغال النار في اثاث المنزل وينتحر عبر قطع اوردة معصمه.

وكانت الشرطة المحلية في مدينة باو الجنوبية بفرنسا، تلقت بلاغًا مفاده خروج دخان من أحد الشقق السكنية في أحد بنايات المدينة، وعند دخول الأجهزة الأمنية المعنية بالأمر عثرت من جانبها على أريكة مشتعله وخمس جثث تعود لرجل وطفل وسيدة ومسنين، تعود لمغربي  يبلغ من العمر 32 سنة، وزوجته من 36 عاما، وابنهما البالغ من العمر عامين، اضافى الى ووالدي الزوجة

ووفقا لإفادة احد الجيران، فإن نقاشًا قويًا دار قبل وقوع الحادثه بساعات قليلة، مشيرًا أن النزاعات العنيفة كانت متكررة بين الزوجين، حتى أن الزوجة قد تقدمت بشكوى عن العنف الأسري، وفق صديق لها

كما أكد مصدر في التحقيق ، عن اكتشاف علامات على العنف، حيث اشار الى العثور على جثة الزوجة، مقيدة، وتبدو عليها اثار عنف

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)