لائحة مسربة لمستفدين تفجر خلافات داخل الجماعة السلالية بني مطهر و تدفع باللفيف العدلي إلى سحب الثقة من أحد نوابها

 الطيب الشكري /زايوبريس.كوم
على خلفية تسريب لائحة بأسماء المستفيدين من برنامج تنمية إقليم جرادة و التي أثارت ردود أفعال غاضبة من أبناء الجماعة القروية لبني مطهر الذين احتجوا بقوة على إقصاء عدد كبير من الساكنة و اقتصار اللائحة على أسماء بعينها  الأمر الذي دفع بعدد كبير منهم إلى تبليغ احتجاجهم و رفضهم القاطع لهذه اللائحة في شكلها الحالي  في اجتماعين منفصلين احتضنهما مقر دائرة عين بني مطهر و في حضور رئيسها الجديد الذي تجاوب إيجابا مع مطالب المحتجين  الذين طالبوه بإلغاء اللائحة إلى حين الإتفاق على الأسماء التي ستستفيد من هذا البرنامج وفق معايير محددة و متفق عليها مسبقا بعيدا عن أية إسقاطات تلغي حق الآخر  و بعد أن أخذ النقاش مداه و تفرع ليتحول إلى محاكمة علنية لعمل نواب الجماعة السلالية و قراراتهم تقرر خلالها تجميد العمل بهذه  اللائحة التي حصلت الجريدة على نسخة منها مع رفع ملتمس إلى السلطات الإقليمية في شخص السيد عامل إقليم جرادة  بضرورة تطعيم لجنة إنتقاء المستفيدين بإضافة  شخصين عن كل فخدة من الأفخاد الأربع المكونة لقبيلة بني مطهر على إعتبار أن المشروع سيقام على أراضي جماعية تابعة للجماعة السلالية بني مطهر ، تداعيات تسريب لائحة 25 مستفيدا و الموقعة من طرف نواب الأراضي السلالية الثلاث لم تتوقف عند نقطة الإجتماعين و ما تلاهما بل دفعت بسبعة من أصل إثنى عشر من أعضاء اللفيف العدلي الذي بموجبه تم تعيين نائب عن فرقة أولاد بنعيسى  إلى توقيع إشهاد عدلي يصرحون فيه بسحب ثقتهم من النائب المعين بمبرر مخالفته للقرار العاملي القاضي بمشاورته لأعضاء اللفيف قبل إتخاذ قراراته التي شابها التحيز للمقربين منه و عدم الإنصاف و المساواة بين أفراد الفرقة بحسب ما جاء في الإشهاد العدلي الذي توصلت الجريدة بنسخة منه و الموقع من طرف أعضاء اللفيف السبعة الذين قدموا نسخة من هذا الإشهاد إلى قائد قيادة بني مطهر  و أخرى من أجل الإخبار  إلى رئيس دائرة عين بني مطهر  
و في انتظار ما ستفرزه الأيام القادمة من تداعيات يتطلع أبناء الجماعة السلالية و ذوي الحقوق بجماعة بني مطهر إلى أن يتحمل الجميع مسؤوليته في ما يعرفه ملف الأراضي السلالية الذي يتواتر بشكل سريع في انتظار أن يتحقق مطلب الجميع بضرورة تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة الذي يبقى مطلبا ملكيا و شعبيا  

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)