أمريكا : طرد أطفال مسلمين من مسبح عمومي بسبب ملابسهم

زايوبريس.كوم

قدم عمدة بولاية ديلاور الأمريكية إعتذاره لإمرأة مسلمة بسبب إجبارها على مغادرة مسبح عمومي هي وأطفالها بسبب ملابسهم

ونقل موقع “ياهو” الأمريكي أن امرأة مسلمة تدعى تحسين إسماعيل كانت في مسبح عمومي في مدينة ويلمنغتون الواقعة بولاية بديلاوير الأمريكية رفقة أطفال مسلمين مشاركين بمخيم صيفي، حيث أخبرها مدير المسبح أن الملابس القطنية والحجاب لا يتوافقون مع قوانين السباحة

وصرحت تحسين إسماعيل لأحد المواقع قائلة إن المدير أرسل “رجل شرطة إليها” وسألها عن وقت مغادرتهم”، مشيرة إلى أن المسبح كان ممتلأ بالناس بما في ذلك أعضاء مخيم صيفي آخر إلا أنه لم يطلب منهم أحد المغادرة رغم أنهم ظلوا هناك مدة أطول

وأصدر مكتب عمدة مدينة ويلمنغتون، مايك بورزيكي بيانا يعتذر فيه لتحسين، حيث قال “أعتذر للأطفال الذين أجبروا على مغادرة المسبح بسبب لباسهم المفروض دينيا. أشرنا إلى سياسات المسبح ذات الصياغة المبهمة … وهذا خطأ آخر”

وأوضح جون راغو، رئيس الموظفين في مكتب العمدة أن السبب وراء سياسية رفض الملابس القطنية يتعلق أساسا بـ” السلامة لأن القطن يصبح تقيلا عندما يبلل بالماء وبالتالي يثقل السباحين، كما أن القطن يجهد نظام تصفية المسبح، أكثر من ملابس السباحة المناسبة”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)