فاجعة..ضرب مغربية حتى الموت بإيطاليا..وجهت إليها ضربات داخل مرحاض

إبراهيم أولعربي

استفاقت بلدة أرزاكينا، بجزيرة ساردينيا ومعها كل إيطاليا، صباح اليوم الأربعاء، على وقع جريمة قتل راحت ضحيتها مهاجرة مغربية تدعى زينب (ب)، وتبلغ من العمر 35 سنة.وتعرضت الضحية للضرب بشكل فظيع ليتم نقلها إلى المستشفى بمدينة أولبيا، حيث لفظت أنفاسها.وعلى إثر هذه الواقعة المؤلمة، أجرت الشرطة مجموعة من التحقيقات، واعتقلت مواطنين مغربيين يشتبه في كونهما يقفان وراء هذا الاعتداء الشنيع.وذكر موقع قناة “راي” الإخبارية الإيطالية أن الضحية تلقت ضربة قوية على مستوى وجهها، تسببت لها في نزيف حاد، كما أن من اعتدى عليها جعل رأسها يرتطم عدة مرات مع الأرض ومع تجهيزات مرحاض الشقة التي تعرضت بها للضرب.وأضاف ذات المصدر أن المغربيين اللذين جرى اعتقالهما على ذمة التحقيق هما سفيان الخضار البالغ من العمر 36 سنة، وجلال حسيسو المزداد سنة 1978، كما كشفت الوكالة الإخبارية أن الأمن يرجح فرضية حفل أقامه الثلاثة انتهى بشجار، ثم عرف تلك النهاية المأساوية.وتم إيداع المغربيين بسجن نوكيس ببلدة تيمپيو پاوزانيا في انتظار تقديمهما صباح اليوم أمام قاضي التحقيق للاستماع لهما، بينما تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات لوضعها رهن إشارة القضاء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)