منظمة “هيومن رايتس” تحمل الإتحاد الأوروبي مسؤولية زيادة أعداد الغارقين في البحر المتوسط

زايوبريس.كوم

قالت مصادر صحفية، بأن منظمة هيومن رايتس ووتش” قد حملت الإتحاد الأوروبي مسؤولية زيادة أعداد المهاجرين الغارقين في البحر المتوسط خلال الفترة الماضية مشددة على كون رفض الإتحاد الأوروبي لعمليات الإنقاذ التي تقوم بها منظمات غير حكومية في البحر المتوسط كان أحد الأسباب التي ادت بشكل مباشر إلى زيادة أعداد هؤلاء الغارقين

وقالت المنظمة، بأن المنظمات الغير حكومية كانت تقوم بإنقاذ الغارقين من البحر المتوسط، ومن سوف تحاول إنزال هؤلاء المهاجرين في السواحل الأوروبية، ولكن عدد من دول أوروبا كانت ترفض إستلام هؤلاء المهاجرين وكانت أخرهم إيطاليا

وعلقت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها حول هذا الأمر قائلة: “قيام الإتحاد الاوروبي بالإعتراض على عمليات الإنقاذ التي تقوم بها المنظمات غير الحكومية، وتسليم هذه المسؤولية لحرس السواحل الليبي سيؤدي لفقدان المزيد من الأرواح في البحر المتوسط خلال الفترة المقبلة”

وأوضحت المنظمة، بأن الفترة الأخيرة قد شهدت معانأة نفسية لعدد كبير من المهاجرين العالقين في ليبيا، خاصة في ظل وجود إعتقال تعسفي يحدث من قبل السلطات الليبية على حد وصفها

وختمت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان حديثها في هذا التقرير لتؤكد بأنه كان يتوجب على دول أوروبا أن تساعد بشكل أو بآخر في عمليات الإنقاذ، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)