المحكمة الابتدائية بالحسيمة تدين ناشطا بحراك الريف بالحبس النافذ

قضت المحكمة الابتدائية في مدينة الحسيمة، يوم أمس الأربعاء، بإدانة أحد النشطاء بحراك الريف، المسمى „محمد الداودي“، بالسجن سنتين و6 أشهر نافدة 

وتمت إدانة الداودي، المعتقل منذ شهر يونيو الماضي في حي شعبي في مدينة الحسيمة، على خلفية الاحتجاجات، التي شهدتها مناطق الريف 

وطوقت أحكام حراك الريف حرية العشرات من الشباب، وضمنهم قاصرون، لاتهامهم من طرف النيابة العامة، بالتورط في أفعال إجرامية، يعاقب عليها القانون 

في حين تطالب العديد من الهيآت السياسية، والنقابية والشخصيات الوطنية، بالعفو عن ناشطي الحراك الشعبي، الذي عرفته منطقة الريف، تواصل محكمة الحسيمة إصدار أحكام سجنية في حق العديد من الشباب 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)