حرائق وتشققات للأرض في ألمانيا بسبب الحر

زايوبريس.كوم

موجة الحرارة المستمرة منذ أيام في ألمانيا، حيث سجلت ارتفاعات قياسية لامست الأربعين درجة مئوية في بعض الولايات، أربكت المواطنين، وأحدثت أضراراً في عدد من القطاعات الإنتاجية وعطلت حركة الناس والتنقل وسببت حرائقكبيرة. لكنها في المقابل حسنت الحركة في الشواطئ والمرافق السياحية، هرباً من الجو الحار غير المعتاد لدى الشعب الألماني
تعطل الملاحة الجوية

وعاش ما يزيد عن 15 ألف مسافر من مطار هانوفر شمال البلاد قبل أيام حالاً من الإرباك مع وقف الرحلات ساعات عدة، بفعل ارتفاع حرارة المدرج وحدوث تشققات في الأرضية والألواح الخرسانية غير الملائمة لدرجات حرارة تتجاوز 28 درجة. لأن تصميمها وتنفيذها يرتكزان على الحماية من الصقيع والمطر الغزير والثلوج ولم يؤخذ بعين الاعتبار مدى مقاومتها للحرارة كما هو معمول به في دول الخليج العربي على سبيل المثال، حيث تتخطى درجات الحرارة الـ 60 درجة مئوية في بعض الأحيان، وذلك بحسب تصريحات صحافية أدلى بها خبراء الطيران في ألمانيا.

وعادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها بعد توقفها ليلة كاملة، بعد إصلاح الأضرار والتشققات، علماً أن السلطات في عدد من المطارات الألمانية تتخوّف من أن تواجه مشاكل مشابهة إذا استمرت درجات الحرارة في الارتفاع خلال الأيام المقبلة.

حرائق تلتهم غابات

تعاني أجهزة الإنقاذ والإطفاء من ضغط في العمل بفعل المهمات المتزايدة الملقاة على عاتقها، ومنها مكافحة الحرائق التي شبت في عدد من الغابات، وأهمها في ولاية براندنبورغ، حيث أتلفت النيران نحو 160 هكتاراً من الغطاء النباتي.

وتشير الأجهزة المعنية إلى سيطرتها على الوضع، من دون أن تحدد الأسباب الرئيسة للحرائق، إن كانت بفعل فاعل أو بسبب الارتفاع القياسي في درجات الحرارة. علماً أن المنطقة كانت سابقاً مخصصة للتدريب العسكري وملوثة بمخلفات الذخيرة، ولا يستطع رجال الإطفاء التحرك براحة في المكان، حتى إنهم بادروا إلى ترطيب طرق الغابات المشتعلة ومساراتها قبل دخولها، منعاً لانتشار اللهب، مع الاستعانة بالمروحيات المخصصة لمكافحة الحرائق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)