الحكم على أب بثلات سنوات سجنا نافذا وضع ابنه داخل فرن تقليدي وأضرم النار فِيه

حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة تازة على أب بثلاث سنوات سجنا نافذا، أمس الثلاثاء 07 غشت الجاري، على إثر تعريض ابنه البالغ 7 سنوات لتعذيب وحشي ورميه داخل فرن تقليدي وإضرام النار فيه، بإحدى الدواوير ضواحي مدينة تازة

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى شهر يونيو من هذه السنة، حيث كان أب بدوار القصبة التابع لجماعة „بوحلو“بدائرة واد أمليل بعمالة تازة، يقوم بتعذيب ابنه بشكل وحشي عبر الضرب والتعذيب النفسي، كان آخره وضعه داخل فرن تقليدي وإضرام النار فيه يوم الـ16 يونيو الماضي، إذ لولا الألطاف الإلهية وتدخل بعض الجيران لإنقاذه لكان قد توفي بشكل بشع

وكانت رئيسة جمعية „ماتقيش اولادي“، نجية أديب، سبق أن كشفت لـ“مواطن“، أنه بعد واقعة إقدام الأب على رميه في الفرن عمد شيخ الدوار إلى الاتصال بسيارة الإسعاف التي نقلته على الفور إلى مستشفى ابن باجة بتازة“

 وكشفت أن „الجمعية تنقلت إلى مدينة تازة وقامت بزيارة الطفل المصاب بعدة جروح وحروق بليغة، وأنها تنقلت إلى مكتب الوكيل العام للملك وتم عرض الحالة عليه، حيث أعطى تعليماته للمركز القضائي للدرك الملكي بواد أمليل من أجل التحقيق، هذا الأخير الذي قام بالاستماع إلى الطفل الضحية واعتقال الأب المعنِّف“

وأشارت رئيسة الجمعية، أنه جاء على لسان أم الطفل أن „الأب له سوابق عدلية سبق له أن قتل ابنته بسبب خلاف بينهما حول فُرن، وحوكم على إثرها بـ30 سنة، ليقضي منها 4 سنوات سجنا فقط على إثر تنازل“

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)