مقتل عشريني واخفاء جثته بعد حرب شرسة ليلية

زايوبريس.كوم

انتهت الحرب الشرسة التي اندلعت بين شبان بالحي الشعبي “أصاكا” بمدينة خنيفرة يوم أمس السبت، بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء

وذكرت مصادر اعلامية متطابقة، بأن المواجهة التي اندلعت بين شبان، انتهت بسل أحدهم لخنجر و تصويبه باتجاه جسد الهالك، ليسقط أرضا مدرجا في دمائه مفارقا الحياة في مكان خلاء، قبل ان يلوذ الشبان الآخرون بالفرار إلى مكان مجهول

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث،حلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية حيث فتحت تحقيقا في النازلة، انتهى بنقل جثة الضحية إلى المستشفى الإقليمي لخنيفرة، لإخضاعها للتشريح الطبي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)