المحكمة الابتدائية تقضي ببراءة صاحب فضيحة حمام „عدة“في بركان

زايوبريس.كوم/ متابعة

أصدرت المحكمة الابتدائية، حكما يقضي ببراءة صاحب فضيحة حمام “عدة” في بركان الذي توبع في حالة اعتقال بعد اتهامه من طرف عاملة بوضع كاميرات داخل حمام شعبي وتصوير النساء مجردات من ملابسهم

وكشف الحكم القضائي، أن الكاميرات كانت مثبتة بعيدا عن أمكان خلع الملابس، في حين تم البث بأن صاحب الحمام كان يعمل ب 16 كاميرا بين حمام الرجال والنساء كلها مثبتة أمام صندوق الأداء ومداخل الحمام، فيما تم الحكم على “الطيابة المدعوة بشرى بشهر حبسا موقوفة التنفيذ بتهمة الضرب والجرح

وسبق وأن خرجت “الطيابة” التي تعمل في حمام “عدة” في مدينة بركان، بشأن الفضيحة المدوية التي تفجرت مؤخرا واستدعت تدخل الأمن، بعد أن تقدمت بشكاية ضد صاحب الحمام، تفيد بأنه عمل على زرع كاميرات بزوايا مختلفة من الحمام الشعبي، قصد تصوير النساء وهن عاريات

وأوضحت “الطيابة” عبر شريط فيديو، أن صاحب الحمام طلب منها تنظيف سمك أحضره، وعندما توجهت إلى شقته، قامت بالمناداة عليه ودخلت إلى المنزل لوضع السمك هناك، معتقدة أنه توجه إلى المسجد ، حينها وقفت على وجود جهاز تلفاز تظهر فيه النساء عاريات بالحمام  قبل أن تتفاجئ بخروجه من حمام المنزل حيث شتمها بسبب دخولها المنزل و قام بضربها و تهديدها بغية التحقق من عدم اطلاعها على فضيحته

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)