وفاة الشاب الذي احرق نفسه أمام مركز الشرطة بوجدة أيام العيد

زايوبريس.كوم/ ميلود مشيور

ببالغ الأسى والحزن، تلقينا خبر وفاة الشاب ايوب عرباوي 21 سنة الذي احرق نفسه أمام مركز الشرطة يوم ثاني عيد ، بعد اعتداء عليه من طرف اشخاص مجهولين وسلبه كل ما يملك. وتعذر رجال الامن حينها تسجيل شكايته بسبب مداومة المقاطعة الامنية مع عطلة العيد
ورغم كل المجهودات التي بذلها الطاقم الطبي بوجدة والدار البيضاء على امتداد أزيد من اسبوعين . إلا ان درجة الحروق التي تجاوزت 85% من جسده حالت دون علاجه
وكانت المديرية العامة للأمن حلت بمدينة وجدة نهاية الأسبوع الماضي وفتحت تحقيقا في الأمر. وانتقلت عناصر الأمن إلى المستشفى الجامعي بالدار البيضاء حيث كان يعالج ايوب ، واستمعت إليه، قبل يومين من وفاته، وعرضت عليه صور بعض المشتبه بهم ، تعرف على اثنين منهم

تعازينا الحارة إلى والديه وإلى أفراد عائلته خاصة الاخت اسماء وايناس
انا لله وانا اليه راجعون

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)