مؤسسة تبيع تلاميذها وزرا بـ 200 درهم وتجعلها شرطا أساسيا للتسجيل

عبدالاله بوسحابة

على الرغم من التكاليف الدراسية المرهقة التي يتكبدها أباء و أولياء التلاميذ عند كل دخول مدرسي، إلا أن بعض المسؤولين بهذا القطاع يصرون على استنزاف جيوبهم بطرق بشعة جدا، تماما كما حصل بإعدادية لالة مريم الثانوية ببنسليمان، و التي أكدت مصادرنا أنها ترفض تسجيل تلاميذ المؤسسة إلا بعد سدادهم واجب الوزرة المدرسية، والذي حددته أول الأمر في مبلغ 150 درهم للوزرة الواحدة، و200 درهم عند اقتناء وزرتين، الأمر الذي خلف موجة غضب واستنكار شديدين بين أولياء الأمور، الذين رفضوا ما وصفوه بالإبتزاز، على اعتبار أن العملية غير قانونية، علاوة على الوضع الإجتماعي الهش لجل تلاميذ المؤسسة، الذين ينحدرون من أحياء هامشية

مسلسل الاستنكار و الشجب هذا، أجبر إدارة المؤسسة على تخفيض سعر الوزرتين إلى النصف، أي 100 درهم، ومع ذلك فقد رفض الكثيرون هذا الشرط، على اعتبار أن هناك من بين التلاميذ من يتوفر على وزرة أو وزرتين، سبق اقتنائها من محلات أخرى خارج المؤسسة، الشيء الذي يفرض بحسب محتجين فتح تحقيق عاجل في الموضوع

جدير بالذكر أن ذات المؤسسة سبق لها بحسب مصادرنا، أن فرضت على تلاميذها اقتناء لباس موحد، قبل أن تغيره هذه السنة باعتماد نظام الوزرة الموحدة، وقد حاولنا الانصال بإدارة المؤسسة من أجل الاستفسار حول الأمر لكن تعذر علينا ذلك 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)