عثمان البلوطي .. „ملك الكوكايين“ الذي دوخ الشرطة البلجيكية

زايوبريس.كوم

يقال انه اكثر ثراء من „ايدين هزارت“ و „كيفن دي بروين“ معا، غير انه لم يمارس كرة القدم في حياته، ولم يقم باية اعمال استثمار، الا ان نشاطه كان يدور حول حاويات الكوكايين في ميناء انتويربن، انه عثمان البلوطي البالغ من العمر 32 سنة، ويعيش حاليا في دبي، بعد ان اصبح مطاردا في بلجيكا بسبب نشاطه الاجرامي

منذ اكثر من عامين، اصبح عثمان البلوطي ذو الاصول المغربية، الذي يعتبر احد اكبر مهربي الكوكايين في اوروبا، هاربا من الشرطة البلجيكية، لتكشف معلومات مسربة مؤخرا انه يمتلك العديد من العقارات في الامارات المتحدة، حسب ما علمته شبكة „دليل الريف“

يتهم البلوطي انه يدير شركة كبيرة لاستيراد الكوكايين عبر ميناء انتويربن البلجيكي، ويشتهر بأنه احد اكبر بارونات المخدرات في بلدان الاراضي المنخفضة، وتتحدث مصادر موثوقة على ان اصوله مجتمعه لا تقل عن 120 مليون دولار

تم القبض عليه في مطار بروكسيل في سنة 2016، بعد ان تتبعت الشرطة اموالا تبرع بها لمدرسة اسلامية في انتويربن، ولم يتمكن من تبرير مصدرها، وبعد الافراج عنه ومتابعته في حالة سراح ، استغل الفرصة وهرب من البلاد، وتشتبه الشرطة في انه يوجد حاليا في دبي

كانت العصابات المغربية في هولندا وبلجيكيا، في حالة حرب منذ اختفاء شحنة من الكوكايين بلغت كيمتها 200 كيلوغرام سنة 2012، قتل على اثرها اكثر من 20 شخصا في انتوربن وامستردام، وهما المدينتان اللتين تضمان اكبر موانئ المخدرات في اوروبا الغربية في السنوات الاخيرة

عائلة البلوطي لم تنج من عواقب هذه الحرب، فقد اختطف الشقيق الاصغر لعثمان من احد شوارع انتويربن عند مغادرته صالة العاب رياضية في سنة 2016، وطلب الخاطفون عائلته اداء فدية بقيمة 10 ملايين يورو مقابل الفراج عنه، الا ان تمكن من الفرار بعد ان نقله الخاطفون الى فرنسا

قال يونس البلوطي ان البارون الهولندي عقيل ايت سوسان، هو من يقف وراء عملية اختطافه، وذلك انتقاما من شقيقه عثمان، الذي ازاحه من سوق تهريب الكوكايين في انتويربن

اظهرت معلومات مسربة عن بيانات الملكية والاقامة التي اشرف على تجميعها مجموعة من المتخصصين في مجال العقار، واطلع عليها الموقع ، ان البلوطي يمتلك 11 عقارا في دبي بقيمة مجتمعة تبلغ حوالي 9 ملايين دولار امريكي

وحسب ذات المعلومات فان اربعة من هذه العقارات، عقارات التي تبلغ قيمتها نحو مليوني دولار،توجد في مجمع سكني „مريح“ وبعيد عن الضجيج في منطقة تسمى „ريم“، وتضم حديقة نباتية صحراوية، ومرافق للتخييم ، واماكن للتزلج على الرمال، ومسارات لركوب الجمال ، ومضمار سباق الكارتينج، ومرافق اخرى

كما يمتلك البلوطي عقاران اخران، يقعان في منطقة تسمى „ديسكفري جاردنز“، وهو مجمع سكني تضم شقق صغيرة، اضافة الى ممتلكات في „ريزيدينس سكاي فيو“ وهو احد اكبر المجمعات الفندقية والشقق الفاخرة في دبي، والتي تباع فيه الشقة الواحدة بأكثر من مليون 400 الف دولار

وللاشارة فان عثمان البلوطي هاجر والديه من الحسيمة في ثمانينات القرن الماضي، واستقرا في حي „برغراوت“ الشهير في مدينة انتويربن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)