المحكمة الأوروبية تدين بلجيكا بعد إبعاد سيدة محجبة عن قاعة المحكمة

زايوبريس.كوم

حكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على بلجيكا يوم الثلاثاء بتعويض سيدة من الناحية الأخلاقية بعد استبعادها من قاعة المحكمة لأنها رفضت إزالة الحجاب

و كانت السيدة لشيري مدعية مدنية ، إلى جانب أفراد آخرين من عائلتها ، في قضية جريمة قتل شقيقها في عام 2003 في ساحة سيمونيس في كويلبرغ

و في جلسة استماع أمام غرفة الاتهام ، وبناء على قرار من الرئيس ، أبلغها مأمور الشرطة أنها لا تستطيع الدخول إلا بعد أزالتها الغطاء عن رأسها و رفضت سيدة و تم إلغاء الجلسة

وقد طعنت السيدة في هذا القرار أمام المحاكم البلجيكية ، قبل أن تلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

أثبتت المحكمة العليا في ستراسبورغ صحة هذا الثلاثاء ، بعد عشر سنوات من الوقائع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)