هذا آخر ما دونته الشهيدة ‘حياة’ على حسابها بالفيسبوك قبل قتلها برصاصة البحرية

لايزال حادث مقتل الشابة ‘حياة’ برصاص البحرية الملكية يطرح الكثير من الأسئلة حول دور المراقبة والحماية المنوط بهذه المؤسسة بعيداً عن استعمال السلاح في وجه مواطنين مغاربة ماداموا مسالمين بدون سلاح

الى ذلك، فان عائلة الشهيدة و من عرفها لازالوا تحت وقع الصدمة برحيلها بهذه الطريقة خاصة وأنها كانت طالبة جامعية في ريعان الشباب

آخر تدوينة كتبتها ‘حياة بلقاسم’ على حسابها بالفيسبوك، وضعته كعبرة لمن يعتبر بالقول : “لقد جف حبر التمني .. فليكتب القدر ما يشاء”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)