الشافعي „طبيب الفقراء“ يمثل مجددا أمام محكمة تزنيت

إسماعيل الطالب علي

سيمثل من جديد الدكتور المهدي الشافعي، الطبيب الأخصائي في جراحة الأطفال بالمركز الاستشفائي الحسن الأول بتزنيت، يوم 13 نونبر المقبل، أمام محكمة تزنيت، وذلك للنظر في الدعوى الاستئنافية التي رفعها ضده مدير المستشفى، بعدما قضت المحكمة ابتدائيا يوم 6 غشت المنصرم على الشافعي بأداء غرامة قدرها 10 آلاف درهم وبتعويض قدره 20 ألف درهم لفائدة المدير

ويشار إلى أن قضية الشافعي تفجرت بعدما رفع مدير مستشفى تزنيت،  دعوى قضائية ضد الشافعي  يتهمه فيها بـ“السب والقدف“ عبر تدوينات على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي „فايسبوك“، انتقد فيها الشافعي الوضع داخل المستشفى محملا المدير المسؤولية

وإلى ذلك، وفور رفع هذه الدعوى تطورت الأحداث، إلى أن أصبحت قضية رأي عام، حيث شهدت مدينة تزنيت العديد من الخرجات والوقفات الاحتجاجية التضامنية مع الشافعي الملقب بـ“طبيب الفقراء“، لدرجة جعل وزارة الصحة تتدخل في الموضوع وتقضي بتنقيل الشافعي استثناء لمدة ثلاثة أشهر إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، من أجل وضع حد للاحتقان الذي شهده القطاع الصحي بمدينة تزينيت

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)