صائد الساحرات والمشعودات يشعل الفيسبوك ويخلق الجدل

زايوبريس.كوم

انتشر بشكل كبير في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فيديوهات لأحد شباب مدينة سلا، يقول فيها: “إنه يصور النساء اللواتي يقصدن مشعوذة يوجد منزلها بدوار الشيخ المفضل”

ويعمد الشاب إلى فتح كاميرة هاتفه كلما رأى امرأة أو مجموعة نسوة يقصدن منزل “الشوافة”، ويتهكم عليهن، ما يدفعهن إلى محاولة ستر وجوههن والهروب من هذه الورطة

الفيديوهات وثقت أيضا تفوه مصور المقاطع بكلمات نابية بحق النسوة اللاتي يقصدن العرافات

ويقول الشاب في مقاطعه أنه أخذ على عاتقه محاربة هذه المشعوذة لأنها تؤذي الناس، وأيضا فضح كل من سولت لها نفسها قصدها من أجل أفعال السحر والشعوذة

ويظهر أحد المقاطع هذا الشاب وهو يتبع امرأتين خرجتا من منزل الشوافة، وهما تحملان كما كبيرا من القمامة، وأهرق محتوى إحدى سلات القمامة، وقد تبين أنها تحتوي على صور من المفترض أنها لضحايا الشعوذة، وأشياء أخرى

الفيديوهات التي صورها من لقبه المغاربة بـ”صائد الساحرات”، لقيت تنويها كبيرا من لدن عدد من رواد الفيسبوك، فيما اعتبر آخرون عمل الشاب “تشهيرا بالنساء وعمله يعاقب عليه القانون”

أحد أكثر التعليقات على مقاطع الشاب جاء فيها: “صائد الساحرات خونا عندهم شوافة فالحومة لجات تادق عليها تصورها معلم

فيما كتب هشام “هاد الاخ خاصنا نعملو ليه صالير شهري ونقيدوه في الضمان الإجتماعي على الخير اللي لكيعمل الله ينتقم منكم أيها السحرة”

أما الصحافي الرمضاني فكتب “باش تهز تيليفون وتبقى تصور عيالات غاديين عند لدار كتقول فيها شوافة، وتنشر داك الشي فالفايس بوك، وانت كتعاير فالناس، هاد الشي سميتو تشهير وكيعاقب عليه القانون والمفروض يكون التنديد به… وباش يوقع هاد الشي وتلقى جماعات ديال الناس كيقولو برافو راه فعلا مشكل حقيقي فعلا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)