هذا ما قاله محمد عبد السلام لقاضي المحمكة ببلجيكا

زايوبريس.كوم

كرر محمد عبد السلام أسفه بعد ظهر اليوم الأربعاء في محكمة الجنايات ببروكسل قائلا “على الرغم من أن اسمي عبد السلام ، وعمري 32 عاما ،مازال يمكنني القيام بشيء جيد في حياتي

وكان شقيق الإرهابيين إبراهيم و صلاح عبد السلام متهم في قضية سرقة المال العام البلدي بمولنبيك سانت جان في 23 يناير الماضي

وقال محمد عبد السلام “أريد أن أعبر مرة أخرى عن أسفي على هذه الجريمة ، أحاول أن أتحمل مسؤولياتي ولكنها ليست سهلة ، أنا أب ، ولدي طفلين … لا أريد أن أشعر بالأسف على نفسي”ويضيف”أنا أقدر أن أقوم بشيء جيد في حياتي”. ارجو ان تنظروا الى القضية برأفة

وللتذكير بالوقائع

في 23 يناير بعد الساعة 2:00 ظهراً ، تعرض ثلاثة من مسؤولي بلدية مولنبيك للهجوم بينما كانوا يستعدون لإيداع مبلغ يقارب 70،000 يورو في البنك. و استولى الرجل على المال وهرب بغنيمة. وبعد شهر ، تم اعتقال أربعة أشخاص ، من بينهم محمد عبد السلام ، الذي كان قد عمل في إدارة مولينبيك في الماضي.
و في يونيو الماضي ، اعترف الأخير بأنه شارك في عملية السرقة وقد حصل على المعلومات من بيار رافاييل ، أحد زملائه السابقين بان المسؤولين سيتوجهون لإيداع مبلغ كبير من المال في البنك مما سهل على الرجل ارتكاب الهجوم في مدينة مولينبيك-سان-جان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)