« حزب التقدم والاشتراكية:التحالف الحكومي « يصطدم بمظاهر تشويش » والبلاد في حاجة إلى معارضة « موضوعية في انتقاداتها

timthumb

أكد حزب التقدم والاشتراكية أن التحالف الحكومي الذي يتوفر على برنامج إصلاحي إرادي وقوي « يصطدم بمظاهر تشويش لا تستحملها البلاد٬ و قد تكون لها عواقب غير مرضية »٬ مبرزا حاجة البلاد إلى « معارضة موضوعية في انتقاداتها ».

وأوضح الحزب٬ في بيان صادر عن لجنته المركزية التي عقدت دورتها العادية العاشرة يوم  السبت 13 أبريل 2013بالرباط٬ أن الأغلبية « التي التزمت بالعمل ككتلة واحدة في ظل جدلية الوحدة والاختلاف٬ تعيش نوعا من الاهتزاز لأن كل مكوناتها لم تتقيد بالقدر الكافي بما هو منوط بها من مسؤولية إفراز صورة طاقم حكومي منسجم يبعث الثقة لدى الرأي العام الوطني والملاحظين الأجانب٬ بمن فيهم المستثمرين ».

وبعدما أبرز أن « دقة المرحلة وحساسية التحديات المطروحة على البلاد لا تقبل أي شكل من أشكال التدبير السطحي أو الخاطئ »٬ أكد الحزب أن الأغلبية تتحمل عبئا ثلاثيا٬ يتعين عليها رفعه٬ ويتمثل في تسريع الأوراش المفتوحة٬ وتعزيز التنسيق الداخلي٬ والتواصل مع الرأي العام الوطني.

وسجل الحزب حاجة البلاد إلى « معارضة صارمة في خطابها٬ موضوعية في انتقاداتها ودقيقة في بدائلها »٬ منتقدا « ما آلت إليه بعض السلوكات المعتمدة من لدن قوى المعارضة٬ في محاولة للنيل من العمل الإصلاحي الصعب الذي تنجزه الحكومة في مناخ اقتصادي عالمي مضطرب يؤثر سلبا على بلادنا ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)