نيابتا الناظور ووجدة تتميزان في رواق وزارة التربية الوطنية بالمؤتمر العالمي للتربية البيئية بمراكش

IMG_2324-620x465

 نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بقصر المؤتمرات بمدينة مراكش من 09 الى 14 يونيو 2013 المؤتمر السابع للتربية البيئية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وتحت الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تحت شعار » التربية البيئية والرهانات من اجل انسجام أفضل بين المدن والقرى ».

شارك في المؤتمر أزيد من 1800 مشاركة ومشارك ينتمون لهيئات حكومية وكليات ومعاهد وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بمشاكل البيئة من مختلف الأجناس والأعمار والمستويات والأديان يمثلون القارات الخمس.

  وبالموازاة مع أشغال المؤتمر الذي ضم إحدى عشرة ورشة موضوعاتية وملصقات ومنشورات، تم انجاز معارض للمنتجات التلاميذية للمدارس المنخرطة في برنامج المدارس الايكولوجية ومعرضا للربورطاجات الصحفية المنجزة من طرف الصحفيين الشباب والفائزة وطنيا ودوليا من بينها ربورطاج ثانوية عبد الكريم الخطابي بالناظور حول غابة كبدانة المتوج دوليا من طرف المنظمة الدولية للتربية لسنة 2013، اضافة لمعارض للشركاء المؤسسة من قطاعات حكومية ومنعشين اقتصاديين وجمعيات ولوحات فنية متميزة .

  تكلف بمعرض وزارة التربية الوطنية السادة سعيد ازواغ المنسق الإقليمي لبرامج التربية البيئية والتربية المستدامة عن نيابة الناظور وعبد المجيد الرحماني عن نيابة التعليم بوجدة، ممثلين للجهة الشرقية، وعبد العزيز عنكوري مدير مشروع التربية البيئية والمدير المساعد المكلف بالحياة المدرسية عن الوزارة.

  تضمن رواق وزارة التربية إضافة إلى إستراتيجية وزارة التربية الوطنية في مجال التربية البيئية، ألعابا تربوية ترفيهية وتحسيسية منسجمة مع شعار المؤتمر تروم المحافظة على الشجرة والغابة وعملية تدوير النفايات العضوية لإنتاج السماد العضوي بالمدارس الحضرية والقروية ونموذجا لتدوير المياه المستعملة في السقي ثم منهجية لدراسة وسط طبيعي (مصب نهر ملوية نموذجا) إضافة إلى كتب وأقراص تفاعلية من إنتاج وزارة التربية الوطنية والجمعيات الشريكة. ومن معروضات مؤسسات الجهة الشرقية، لوحات فنية لمدرسة عمر المختار الايكولوجية تمثل نتاج إعادة استعمال النفايات البلاستيكية ومجسم لمدرسة ابن الهيثم بمدينة احفير الفائزة في مبارة التدوير عن الجهة الشرقية.

  حظي رواق وزارة التربية الوطنية بزيارة الأمير للا حسناء أثناء تفقدها لمختلف الأروقة، كما نال رواق الوزارة إعجاب السيد وزير التربية الوطنية والوفد الوزاري المرافق له وحضي باهتمام واسع من مختلف المشاركين في المؤتمر المحليين أو الأجانب على السواء رغبة منهم في نقل التجارب الى بلدانهم. قدمت للمشاركين والزوار من تلاميذ المدارس بمدينة مراكش الشروحات اللازمة لتحسيسهم على ضرورة المحافظة على البيئة واكتسابهم سلوكات بيئية ايجابية.

 من المشاركين في المؤتمر عن الجهة الشرقية، وإضافة إلى المنسقين الاقليميين لنيابتي الناظور ووجدة، حضر المؤتمر كل من مدير مدرسة عبد المومن ببني انصار ومؤطر برنامج المدارس الايكولوجية بمدرسة سيدي محمد عبد السلام بازغنغان عن مشاركتهما في مسابقة التدوير ومدير مدرسة ابن الهيثم بمدينة أحفير ومؤطر وتلميذين لفوزها في نفس المباراة كما حضر الملتقى المنسق الجهوي لبرامج التربية البيئية.

  وفي الاخير، الشكر الجزيل لكل من مدير أكاديمية الجهة الشرقية ونواب وزارة التربية الوطنية لأقاليم الناظور واحفير ووجدة ومديري المؤسسات عن جهودهم لضمان مشاركة مشرفة لممثلي النيابات في هذا المؤتمر الدولي السابع للتربية البيئية.

مراكش: سعيد أزواغHPIM0580DSC03665DSC03494DSC03330DSC03226DSC03211DSC02607DSC02292

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)