وصول أكثر من 20 شابا مغربيا الى سبتة سباحة

تمكن نحو عشرين شابا مغربيًا من الوصول إلى سبتة المحتلة متغلبين على حاجز الأمواج بعد عملية “تَراخال” الشهيرة

ونقلت وسائل إعلام محلية أن جميع المهاجرين  يقضون فترة الحجر الصحي على متن سفينة مخصصة لذلك، تطبيقاً لبروتوكول الوقاية من حالات الإصابة بفيروس كورونا

ونجح هؤلاء المهاجرين من الإفلات من الرقابة الصارمة التي فرضها المغرب على الحدود لمنع رحيل مجموعات من هؤلاء الأشخاص سرا، وما يترتب على ذلك من مخاطر تهدد الحياة البشرية

وفي 25 أبريل، تمكن مائة شاب مغربي، بينهم قاصرين، من الوصول إلى المدينة المحتلة في مسار لا مثيل له خلّف العديد من المفقودين ووفاة اثنين منهم على الأقل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)