تلميذة في الصف السادس إبتدائي تطلق الرصاص على اصدقائها في المؤسسة

أطلقت تلميذة النار في مدرسة بولاية إيداهو الأمريكية، فأصابت اثنين من زملائها وأحد العاملين، بحسب الشرطة
وأحضرت التلميذة، التي تبلغ من العمر 11 أو 12 عاما، مسدسا إلى مدرسة “ريجبي” في مدينة “بويز”
وبعد أن أطلقت التلميذة، التي تدرس بالصف السادس، النار، تمكنت مُعلّمة من نزع المسدس منها، واحتجزتها حتى وصلت الشرطة التي قبضت عليها، بحسب السلطات
وقال مسؤولون إن من المتوقع نجاة الضحايا الثلاثة

ولم يتبين على الفور دافع التلميذة، التي لم يُكشف عن اسمها

وقال ستيف أندرسون، قائد شرطة مقاطعة جيفرسون، إن الفتاة “أخرجت مسدسا من حقيبتها، وأطلقت عدة طلقات داخل المدرسة وخارجها”، مضيفا أنها من مدينة “إيداهو فولز” القريبة
ويجري مكتب التحقيقات الفيدرالي وسلطات إنفاذ القانون المحلية تحقيقا في الحادث

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن أولى خطواته الهادفة إلى تشديد الرقابة على الأسلحة، بعد عدة حوادث إطلاق نار جماعي
وتتضمن الجهود وضع قواعد لبنادق معينة، وتعزيز عمليات التحقق من السوابق الإجرامية، ودعم جهود السلطات المحلية لمنع العنف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)