من بينهم مغاربة..مهاجرون سريون ينامون بالحديقة المحاذية لبرج ايفل وسط باريس

“لقد غادروا المغرب أو الجزائر للفرار من الحياة اليومية لوجود ميؤوس منه ، غير مدركين أن الأسوأ ينتظرهم في الشوارع الباريسية ، حيث المخدرات والكحول والعوز” بهذه العبارة علقتصحيفة لوموند الفرنسية على صورة لمهاجرين ينامون في الشارع العام وسط العاصمة الفرنسية باريس

وتقول الصحيفة الفرنسية وهي تسلط الضوء على جزء من معاناة المهاجرين السريين في دول الإستقبال:”هناك، بعيدًا عن الأنظار، أسفل، عند سفح مدينة العمارة والتراث وفي 5 درجات مئوية ، هناك خمسة مراهقين نائمين ملتفين على الأرض، مدفئين بالنفس الذي يمر عبر فتحات تهوية حوض للسمك . إنهم يرقدون في وسط كومة من زجاجات الفودكا الفارغة، وعلب البيرة الكرتونية، والأكياس البلاستيكية، والجوارب المتسخة، وأغلفة الطعام والفضلات”

وتضيف الصحيفة:”حياة تائهة، حياة بلا بيت ، بلا عائلة ، بلا هدف. بعيدًا عن موطنهم الأصلي ، بعيدًا عما تخيلوه في أوروبا. لقد غادروا المغرب أو الجزائر ، أو ربما تونس ، هرباً من الحياة اليومية لوجود يائس أرادوا الهروب منه بأي ثمن ، غير مدركين أن الأسوأ ينتظرهم. المخدرات والكحول والعوز والجنوح

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)