استنفار أمني بازغنغن بعد اختطاف فتاة زوهرية

كشفت مصادر مطلعة، أن عصابة إجرامية، أقدمت نهاية الأسبوع المنقضي، على اختطاف فتاة تبلغ من العمر حوالي 18 سنة، وذلك بالقرب منزلها الكائن بحي اجواهرة العليا، بمدينة أزغنغان 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عناصر العصابة الإجرامية، قاموا باعتراض طريق الفتاة، ثم قاموا باقتيادها بالقوة صوب مكان مجهول 

واستنفرت الواقعة المثيرة، عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن الناظور، وذلك بعدما قدمت عائلة المختطفة شكاية في الموضوع لتتم عملية البحث والتحقيق  

وكشفت التحقيقات الأولية، أن المختطفون ظلوا طيلة اليومين الماضيين من اختطافهم للفتاة يطالبون عائلتها بأخذ أخ الفتاة الذي علموا أنه „زوهري“ بدل أخته التي لم تكن „زوهرية“ كما كانوا يعتقدون، مع تهديدهم للعائلة في حالة تبليغ الشرطة

إلى ذلك، قالت مصادر مقربة من عائلة الفتاة، أن الأخيرة تم اخلاء سبيلها وعادة للمنزل مساء هذا اليوم مباشرة بعد مكالمة من أحد المختطفين يفيد أنهم سيطلقون سراح الفتاة بحي „بيبيرو“ كتمويه ليطلق سراحها بحي اسكاجا 

ودخلت فعاليات جمعوية وحقوقية على الخط، والتي استنكرت هذه الواقعة، مطالبة الوكيل العام للملك، بفتح تحقيق دقيق في النازلة سواء كانت مزاعم الاختطاف من طرف الفتاة، أو أنها عملية اختطاف حقيقية من طرف عصابة إجرامية خطيرة بأزغنغان 

حري بالذكر أن مدينة أزغنغان، عرفت مؤخرا مجموعة من الحملات الأمنية بقيادة العميد المركزي للأمن وتمكنت خلالها من اعتقال مجموعة من المبحوث عنهم، بالإضافة الى تفكيك عصابات مختصة في السرقة والاتجار في المخدرات 

وتطالب ساكنة مدينة أزغنغان بالرفع من درجة تواجد الأمن بالميدان، واستتباب الأمن أيضا في مختلف الأحياء، والضرب بيد من حديد على كل الخارجين عن القانون، وشن حملات لتوقيف المبحوث عنهم والمتشبه فيهم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)