الأمن المغربي يدخل على خط اختطاف طفلتين إسبانيتين ويحقق في فرضية تهريبهما إلى المغرب

أطلقت السلطات الإسبانية بمساعدة نظيرتها المغربية، الأسبوع الماضي، عمليات تفتيش مكثفة عن مواطن إسباني بتهمة اختطافه لابنتيه البالغتين من العمر سنة واحدة وست سنوات من زوجته السابقة، لينطلق بهما عبر يخت من جزيرة „تيرينيفي“ إلى وجهة غير معلومة

وأفادت وسائل إعلام إسبانية، أن التحقيقات رجحت أن يكون الأب المختطف „توماس“ قد خط الرحال بأحد الشواطئ المغربية لقرب موقعها الجغرافي من نقطة انطلاق اليخت، لتبدأ عمليات تنسيقية بين الشرطة المغربية والإسبانية لتكثيف الجهود بين الطرفين للعثور على الطفلتين

وذكرت المصادر، أن والدة الفتاتين „اَنا“ و“أوليفيا“، توجهت مساء إلى منزل طليقها لاصطحاب ابنتيها لتتفاجئ بخلو المنزل تماما، حيث أخبرها عبر الهاتف بأنها لن ترى طفلتيها مرة أخرى، لتبلغ عناصر الشرطة الذين باشروا البحث عن طريق تتبع كاميرات المراقبة التي أظهرت „توماس“ رفقة الفتاتين على زورق شراعي أوصلهم إلى اليخت

وقد أثارت هذه القضية الرأي العام الإسباني حيث سخرت القوات الأمنية جهودها من خلال عمليات تمشيط على طول ساحل الكناري ، إضافة إلى جهود السلطات الأمنية المغربية التي أشادت بها الصحف الإسبانية



ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)