إعتقال اسباني بسبب اتصاله بخدمة الطوارئ

قام رجل إسباني بوضع نفسه في موقف لا يحسد عليه، حيث سيتم متابعته قضائيا بعدما تبين أنه إتصل بعناصر الشرطة وخدمات الطوارئ ما يقارب من 9000 مرة منذ سنة 2019، وذلك دون ان يكون في حاجة فعلا إلى مساعدة 

وأكدت وسائل إعلامية محلية من مدينة أوفيدو الواقعة شمال غرب إسبانيا، أن الشخص الذي يبلغ من العمر 49 سنة، اعتقل الأسبوع الماضي بعد كشاية تقدمت بها خدمة 091، التي تستقبل جميع المكالمات الهاتفية للشرطة الوطنية في البلاد 

ومباشرة بعد فتح التحقيق تم الكشف عن أنه كان يطلب باستمرار الطوارئ لأكثر من عاميين، وذلك بغية توبيخ العاملين هناك وإهانتهم، حسب ما جاء في تقرير الشرطة، وأضاف المحققون أن الرجل لم يكن في حالة طارئة على الإطلاق

وأضاف ذات المصدر على أنه حسبما ورد في التحقيق فإن الشخص المعني أجرى 3789 مكالمة إلى رقم 091، و 4957 مكالمة أخرى لخدمة الطوارئ 112 من رقمه الهاتفي الخاص خلال هذه الفترة

وأكدت تقارير إسبانية أن المشتغلين بالطوارئ أنه طلبوا مرارا من السيد الذي يتصل بهم التوقف عن شغل خطوط الطوارئ المخصصة للأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة عاجلة 

لكن الشخص المعني بالأمر، تجاهل كل محاولاتهم ثنيه عن الإتصال، وبقي يقوم بذات العملية لمدة طولية، حتى ام تقديم شكاية ضده، حيث يواجه الأن اتهامات بالعصيان الخطيرة 

ورجحت ذات المصادر على أن العقوبات التي تواجه هذا الشخص، ستصل إلى السجن، ما بين ثلاثة أشهر وعام، وذلك بسبب ما قام به من إزعاج لخدمة الطوارئ 

وكان بإمكان ذات الشخص أن يسبب خطرا حقيقيا على حياة المواطنين، بسبب شغله للخط الهاتفي الخاص بخدمة الطوارئ، واعتبرت هذه المرة الأولى الذي يتصل شخص أزيد من 9000 مرة لخطوط النجدة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)