إسبانيا تدرس فتح الحدود بشكل دائم اعتبارا من 20 ماي الجاري

تدرس إسبانيا فتح الحدود والسماح  بدخول السياح من دول خارج وداخل الاتحاد الأوروبي مع حالة وبائية جيدة دون الحاجة إلى اختبار

PCR

 سلبي وحتى إذا لم يتم تطعيمهم اعتبارا من 20 ماي الجاري، وفق ما جاء على  لسان وزير الدولة للسياحة، فرناندو فالديس، في تصريحات بعد ندوة حول قطاع البرلمان الأوروبي في مدريد

وفي الوقت الحالي، يحظر الاتحاد الأوروبي السفر غير الضروري للمسافرين من دول ثالثة، بما في ذلك المملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، مع بعض الاستثناءات. بالإضافة إلى ذلك، يُطلب من السياح من البلدان المعرضة للخطر في الاتحاد الأوروبي تقديم اختبار

PCR

 سلبي. ومع ذلك، في 20 ماي الجاري، ستتم مراجعة التوصية 912 التي تنظم هذه الرحلات

وتتفاوض الحكومة الإسبانية مع بقية دول الاتحاد الأوروبي لجعل اللوائح الحالية أكثر مرونة، من أجل فتح الحدود للمسافرين من البلدان ذات معدل الإصابة الوبائي المنخفض. بالإضافة إلى ذلك، يوضح المسؤول الإسباني أن دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن التي تتمتع بحالة صحية أفضل سيتم إعفاؤها أيضا من هذا اختبار فيروس كورونا السلبي.

وكشف فالديس أنه “استنادا إلى الأدلة العلمية، فإن المسافرين من البلدان ذات معدل الإصابة التراكمي المنخفض نسبيا لا يشكلون خطرا وبائيا. ولن يُطلب من هؤلاء الأشخاص الحصول على اختبار كورونا، فهو وسيلة لتسهيل العبور”

ويقتصر على المملكة المتحدة فقط، ولكن على أي دولة لديها بيانات وبائية جيدة، “مثل ألمانيا في أي وقت

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)