عبد الله بوصوف: “دكان ثقافي” جديد للعبث بالمال العام باسم الجالية

أعلن الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، عبد الله بوصوف، عن مشروع إحداث وكالة ثقافية موجهة لمغاربة العالم، وهو ما يعني افتتاح “دكان ثقافي” جديد للعبث وتبذير المال العام باسم المهاجرين المغاربة

وكأن مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج مؤسسات لا تكفي لتأطير المهاجرين المغاربة ثقافيا، أعلن بوصوف عن قرب تدشين هذا “الدكان الثقافي” الجديد

واعتبر بوصوف أن المؤسسة الجديدة ستساعد على “انفتاح الثقافة المغربية وتسويقها في الخارج، كما ثمن ما ستوفره من انفتاح ثقافي ودعم لصورة المغرب في العالم، وتمكين الثقافة المغربية من الانفتاح على الثقافات العالمية وجعل عناصرها قابلة للتسويق على الصعيد الخارجي”

جاء هذا “الخبر المفرح” والذي تنتظره الجالية المغربية المقيمة بالخارج بفارغ الصبر، في كلمة لبوصوف خلال لقاء دراسي للخبراء والباحثين، نظمه مركز ابن خلدون لدراسات الهجرة والمواطنة، من أجل مناقشة موضوع “الديناميات الهجروية في عالم اليوم: قضايا راهنة وآفاق بحثية” من 28 إلى 30 ماي 2021 بإفران بحضور نخبة من الباحثين في العلوم الانسانية من مختلف الجامعات المغربية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)