احتجاجات بمورسيا بعد مقتل مغربي على يد متطرف إسباني+ صور

زايوبريس/ متابعة

احتج المئات من ساكنة بلدة مازارون بإقليم مورسيا، أمس الثلاثاء، للتنديد بجريمة قتل الشاب المغربي يونس رمياً بالرصاص، من طرف متطرف إسباني بداخل إحدى المقاهي بالميناء الترفيهي للمدينة

وشارك في المظاهرة التي دعت إليها زوجة الراحل الإسبانية، ساكنة البلدة وأفراد من عائلته وأصدقائه، من بينهم محمد الذي كان حاضرا وقت وقوع الحادثة: “القاتل شخص إرهابي وعسكريا سابقا يكره المسلمين، لم نكن نعرفه حتى وقوع الحادثة. كان يونس شخصًا أمينًا، ويعمل من أجل أطفاله دون التسبّب في مشاكل”، في تصريحه لجريدة 

elDiario.es

ومباشرة بعد الحادثة، انتشرت الدعوات المطالبة بالعدالة ليونس خصوصاً في صفوف الجاليات المغاربية والمسلمة بإسبانيا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)