افتتاح المعهد الإسلامي لتكوين الأئمة في ألمانيا

عرف حفل افتتاح المعهد الإسلامي لتكوين الأئمة في مدينة أوسنابروك الألمانية، مشاركة كل من المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا إلى جانب عدد من المؤسسات، والشخصيات الإسلامية، والمجتمعية

وحضر الحفل عن المجلس الأعلى رئيس مجلس إدارته، أيمن مزيك، الذي كان إلى جانب رئيس الدولة السابق، كريستيان فولف، ووزير الدولة لدى وزارة الداخلية، ماركوس كربر

وقد عبر مزيك في كلمته بهذا الصدد عن سعادته بافتتاح المعهد الإسلامي الذي طال انتظاره، مؤكدا على أهمية هذه الخطوة في تكوين أئمة أكفاء في ألمانيا في إطار أكاديمي قوي يراعي سياق الزمان، والمكان، ومتطلبات المجتمع الألماني. كما أكد مزيك على ضرورة بذل مزيد من الجهد من أجل توفير البيئة المناسبة في الجمعيات، والمؤسسات الإسلامية لاحتضان الأئمة الذين سيتخرجون من المعهد الإسلامي في أوسنابروك مع الحرص على توسيع نطاق ذلك ما أمكن

ويهدف مشروع المعهد الإسلامي إلى تكوين أئمة أكفاء يجمعون بين العلم الشرعي، والمعرفة بالواقع، وإتقان اللغة الألمانية، إضافة إلى التمرس بالعمل الجمعوي الاحترافي مما يجعلهم قادرين على أداء رسالتهم، ومهامهم على أتم وجه في ظل ما باتت تمليه اليوم المتطلبات الكثيرة، والتحديات الكبيرة التي يعرفها المجتمع الألماني على الإمام 

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للمسلمين يعتبر عضوا مؤسسا للمعهد الإسلامي لتكوين الأئمة في أوسنابروك إلى جانب مؤسسات، وشخصيات علمية، واجتماعية أخرى

وتجدر الإشارة إلى أنه قد افتتحت وزير التعليم الألمانية انيتا شافان، في وقت سابق، أول معهد لدراسات الفقه الإسلامي في جامعة توبنغن، وهو المعهد الذي سيوكل له مهمة تخريج أئمة و مدرسي الدين الإسلامي، الامر الذي التي رحب به مجلس التنسيق بين المسلمين في ألمانيا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)