الناظور: إستعدادات جارية لمهرجان عنوانه النهب في عز الأزمة و إندثار مشاريع التنمية

672013-8eb5e

زايوبريس

كمال قروع 

 

تستعد مدينة الناظور لإحتضان مهرجان توزيع ما تم جمعه من أموال الشعب بين أعضاء الجمعية الإقليمية، و حسب تصريحات لمواطنين ناظوريين لهبة بريس لم يستبعد أي واحد منهم أن تختلف نسخة المهرجان المتوسطي للناظور لهاته السنة عن باقي النسخ التي سبق للمدينة أن إحتضنتها، وأكدوا على أن مسلسل نهب المال العام سيبقى مستمرا إلى أن يتم إيفاد لجنة إفتحاص للأموال التي تم هدرها على نسخ هذا المهرجان منذ إنطلاقته، خصوصا نسخة السنة الفارطة و التي لاتزال رائحتها تزكم الأنوف، وأشار المصرحون لهبة بريس على أن بعض أعضاء الجمعية الإقليمية ضخوا أموال من المفروض أن تصرف لصالح المواطنين في جيوبهم وكل هذا بمباركة السيد العامل و ممثل الملك محمد السادس بهذا الإقليم.

 

وذكرت مصادر مطلعة لهبة بريس، أن الجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة بالناظور، أو ما يطلق عليها بعض الناظوريين „الجمعية المتوسطية لإختلاس المال العام“ بدأت في تجنيد رموز الفساد بعمالة الإقليم و بعض الأقلام المأجورة من المروجين لسياسة „كولو لعام زين“ من أجل البدء في تحضير الفواتير الوهمية التي سيتم عبرها تبرير الإختلاسات التي سيعرفها المهرجان في نسخته لهذه السنة، مؤكدة على أن أصحاب بعض الأيادي السوداء أجروا إتصالات مع شركة وعقدو معها لأجل تنظيم المهرجان الإختلاس ، وهو الطرح الذي يؤكده أحد الفانة المعروفين بعدما تأكد له بأن المبلغ المتفق عليه أقل بكثير من المبلغ الذي سيوقع عليه، وأضافت ذات المصادر أن وجبة عشاء جمعت مسؤولي الإدارة الترابية وبعض اعضاء الجمعية المنظمة للمهرجان، إنتهت باتفاق حول نسبة كل فرد من أفراد العصابة من الأموال التي سيتم نهبها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)