مؤلم..أسراب من النحل تنهي حياة مهاجر مغربي

في مشهد مأساوي، أنهت أسراب من النحل حياة مهاجر مغربي، في الستينات من عمره، عاد لتو إلى بلده، وبالضبط بعين الروز بمدينة الصخيرات 

وفي تفاصيل الخبرـ ذكرت مصادر مطلعة، المهاجر المغربي قد توفي نتيجة لسعات لأسراب من النحل كانت متواجدة في بيته حينما حاول ابعادها عن طريق إضرام النار فيها، قبل أن تهاجمه بشراسة، حيث قامت بلسعه في مناطق متفرقة من جسده، ولم تتركه إلا بعد أن فارق الحياة وسط منزله 

وقد خلف الحادث حزبا عميقا في نفوس الساكنة حيث وصفت الحادث بـ ”المؤلم للغاية”، في الوقت الذي حلت فيه عناصر من المركز الترابي للدرك الملكي لمكان الحادث، حيث باشرت تحقيقاتها تحت إشراف من السيد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط، قبل أن يتم الضحية إلى مستودع الأموات، في انتظار عرضه على التشريح الطبي

هذا، ويؤكد كارل أولسن -عالم الحشرات بجامعة أريزونا- أن النحل لا يبادر باللدغ مباشرة، قائلًا: „يجيد نحل العسل تحذير الأشخاص ودفعهم إلى الابتعاد؛ فبالضبط كما تهز الأفعى الجرسية ذيلها كنوع من التحذير، فإن أول فوج من النحل الذي يخرج من الخلية يرتطم فقط بالشخص الذي تجاوز ودخل نطاقها، وكأنه يقوله له: ’اخرج من هنا‘ 

يحذر أيضًا أن بعض النصائح الشائعة لتفادي هجمات النحل قد تبدو معقولة لكنها تفتقر إلى أساس علمي، فيقول: „كثيرًا ما نقرأ أشياءً من قبيل (تجنب العطور ومزيلات العرق برائحة الزهور)، ولكن هذا ضرب من الهراء. إن المثير الحسي الرئيسي للحشرات هو الرائحة فعلًا، ولكن ليس هناك دليل قاطع يستند إلى تجارب على أن انبعاث رائحة شبيهة برائحة الزهور من شأنه اجتذاب النحل“

ومن حسن الحظ، فإن تجنُّب التفاعلات التي قد تكون خطيرة مع النحل أمر بسيط وسهل؛ فينصح قائلًا: „كل ما عليك فقط هو أن تكون متعقلًا؛ وانتبه للملصقات التحذيرية، وارتدِ ملابس فاتحة، وعندما ترى النحل، ابتعد عنه فورًا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)