مغاربة كاطالونيا يرفضون تنقيل القنصل العام ببرشلونة

عبر العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بكاطالونيا عن رفضهم لقرار السلطات المغربية بتنقيل القنصل العام ببرشلونة عبد الله بيضود، إلى مدينة مايوركا

وقال الموقعون على العريضة التي تحمل 144 توقيعا إنهم تلقوا خبر تنقيل القنصل العام المغربي ببرشلونة إلى مايوركا، المزمع أن يتم الشهر المقبل، بـ”استياء عارم”، متسائلين عن “جدوى اتخاذ هذا القرار في هذه الظرفية بالذات
وحسب المعلومات التي نقلتها هسبريس، من مصدر جمعوي مغربي ببرشلونة، فإن القنصل العام عبد الله بيضود “منذ جاء إلى هنا وهو يبذل جهودا من أجل تنقية القنصلية من كل السلوكيات غير السليمة”، مشيرا إلى أن أفراد الجالية المقيمين هناك يستغربون تنقيله رغم أنه لم يقض في منصبة سوى سنتين

وتابع المصدر ذاته بأن قرار تنقيل القنصل العام المغربي ببرشلونة جاء مباشرة بعد توقيفه “الموظف الشبح” الذي ظل في منصبه سنوات دون أن يُتخذ في حقه أي قرار

وحسب المعطيات الواردة في العريضة فإن تشبث المغاربة المقيمين في كطالونيا، جهة برشلونة، ببقاء القنصل العام عبد الله بيضود في منصبه راجع إلى كونه “أحدث تغيرات جذرية في ما يخص علاقة المواطن بالإدارة، مع تفاعله مع كل قضايا أفراد الجالية، واهتمامه شخصيا بمشاكلهم

وناشد المواطنون المغاربة الموقعون على العريضة وزارة الخارجية التراجع عن قرار تنقيل القنصل العام المغربي ببرشلونة؛ “نظرا لما قدمه من خدمات واقتراحات وحلول لمشاكل ظلت مستعصية منذ مدة، ولزيارته العديد من أماكن تواجد أبناء الجالية، كالمرضى في المستشفيات ونزلاء المؤسسات السجنية، مع تيسير نقل الأموات إلى المغرب”

ونوّه الموقعون على الرسالة كذلك باستنفار القنصل المغربي ببرشلونة كل الإمكانيات المتاحة إبان جائحة فيروس كورونا، ووقوفه إلى جانب كل المتضررين من الجالية المغربية، مضيفين أنه “لا يدخر جهدا في الاتصال مع المؤسسات والإدارات الحكومية والتواصل مع الجمعيات لإيجاد حلول للقضايا العالقة”، ومطالبين بالإبقاء عليه في منصبه قنصلا عاما للمغرب ببرشلونة “حتى يتمكن من استكمال ما بدأ من إصلاحات تخدم مصالح الجالية والوطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)