العثماني يتعرض لاعتداء وسط الرباط

تعرض رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، إلى اعتداء جسدي وسط العاصمة الرباط، أمس السبت، عندما كان يقوم بحملته الانتخابية كأمين عام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي ووكيل لائحة الحزب للانتخابات التشريعية بدائرة الرباط المحيط

وقال بيان للحزب، تحصل موقع “أندلس برس” على نسخة منه، إن “الأمين العام كان يقوم بجولة في شارع الحسن الثاني وبعض المراكز التجارية رفقة مجموعة من المناضلين، فتعرض لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية المأجورة”

وأوضح البيان أن “بعض الأشخاص حاولوا الاعتداء على مناضلي الحزب، وتعرض عدد منهم للتعنيف والسرقة والتحرش باستعمال أساليب السب والقذف

وأشارت إدارة حملة العثماني إلى أن الأشخاص الذين اعتدوا على العثماني استقلوا في نهاية جولتهم سيارة فان كبيرة  يستعملها مرشح أحد الأحزاب المنافسة دون ذكر اسم هذا الحزب

وندد الحزب الإسلامي بما وصفه بـ”أساليب العنف والبلطجة التي لجأ إليها بعض الخصوم السياسيين أمام نجاحات الحملة الانتخابية التي يقودها العثماني ومناضلو الحزب على مستوى مدينة الرباط

وطالب حزب العدالة والتنمية السلطات المحلية والأمنية بفتح تحقيق فيما جرى من عمليات التعنيف والتحرش والسرقة التي تعرض لها مناضلو الحزب خلال هاته الجولة

ونوه الحزب في البيان نفسه بـ”نجاح الحملة الانتخابية للعثماني بدائرة المحيط، وما لقاه من تجاوب كبير من الساكنة، الأمر الذي يؤشر عن الشعبية التي يتمتع بها حزب العدالة والتنمية محليا ووطنيا

وأكد الحزب  أنه “مستمر في حملته الانتخابية على مستوى جميع مقاطعات الرباط بكل عزم وإصرار بشكل حضاري، والحرص على الاستمرار في التواصل مع المواطنين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)