رمضان.. أوّله رحمة ولّا مرق؟!

1272013-269e5

شريف عبد الهادي – عمرو أبو بكر

رمضان أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتقٌ من النار.. هكذا تعلمنا منذ الصغر.. ولكننا حولناه لـ“مرق“ و“حلق“ و“خرق“..!

 

من هذا المكان نحاول جاهدين أن نعيد رمضاننا إلى أصله وأن نملأ جوفنا بالذكر بدلا من الطعام وقلوبنا بالطاعة بدلا من الشهوات ونفوسنا بالرضا بدلا من البطر.

 

إخوانّا بتوع حملة إعلانات „اتجنن“ طلع خيالهم على قده، وآخرهم شوية بلالين بتتوزع على الناس، وصور مجانية على الكورنيش، ومراجيح للأطفال، رغم إن المصريين عندهم نماذج أجنّ من الجنان نفسه، بتظهر على مدار أيام السنة بشكل عام، ونماذج تانية إكسكلوسيف في رمضان بس.. تيجي نستعرض جرعة من الجنان ده؟

 

لو جنان إن المصريين يدفعوا من 30 إلى 45 مليار جنيه على الأكل والشرب خلال شهر رمضان، مع نسبة فاقد لا تقل عن 60% بيكون مصيرها صناديق الزبالة، وممكن نرمي 75% منها في حالة الولائم والعزومات، رغم إن الشعب طول السنة بيشتكي من صعوبة العيشة واللي عايشينها.. اتجنن!

 

دراسة أجراها المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية

 

 

لو جنان إن المصريين اللي معظمهم بيشتكي من ارتفاع أسعار الزيت والسكر والدقيق، وبيطالب الحكومة تشوف له حل لتخفيض سعر السلع الأساسية، هو هو اللي بيصرف في رمضان مليار جنيه علي شراء الياميش والمكسرات والذي منه، و2 مليار جنيه على شراء الكنافة والقطايف والجلاش والحلويات الشرقية، و600 مليون جنيه للفوانيس، ده غير نحو مليار جنيه يوميا أكل وشرب، لدرجة إننا بنصرف في شهر الزهد والعبادة والورَع 5 أضعاف اللي بنصرفه في باقي الشهور العادية.. اتجنن!

دراسة للخبير الاقتصادي الدكتور حمدي عبد العظيم رئيس أكاديمية السادات للعلوم الإدارية سابقا

 

 

لو جنان إنك طول السنة مقضيها „سلفني شكرا“، و“اشحن لي شكرا“، و“كلمني شكرا“ وفجأة تكتشف إننا بنصرف 12 مليون جنيه في رمضان علي 40 مليون رسالة تهنئة.. اتجنن!

دراسة للمركز القومي للاتصالات

 

 

وإذا كان علماء الدين بيقولوا على أول 10 أيام في شهر رمضان „أوله رحمة“، فإحنا بعون الله خالفنا كلامهم وخلينا أوله „مرق“ وإشي محمر، وإشي مشمر، وعزومات، وده في حد ذاته.. قمة الجنان!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)