الشرطة الإسبانية توجه اتهام القتل غير المتعمد لسائق القطار الذي خرج عن سكته وخلف 78 قتيلا

CONDUCTOR-1-620x338

السائق فرانسيكسو خوسي غارسون 52سنة التي توجه إليه السلطات الإسبانية تهمة التسبب في حادثة انحرا ف القطار السريع ومقتل 78 شخصا

ألف بوست – نقلت السلطات الأمنية الإسبانية سائق القطار السريع الذي زاغ عن سكته مساء الاربعاء المنصرم وادى إلى مقتل 78شخصا، من المستشفى حيث كان يتلقى العلاج إلى مديرية الأمن بعد تحمليه مسؤولية الحادث وتوجيه الاتهام إليه “بالقتل غير العمد”.

وقال وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديث الذي حل بمكان الحادث في ندوة صحفية إنه يوجد ثمة ” مؤشرات معقولة تسمح بالاعتقاد بان ثمة مسؤولية محتملة لسائق القطار بخصوص الحادث”.

وفي المقابل رفض سائق  القطار السريع فرانسيكسو خوسي غارسون 52سنة أن يدلي بأي تصريحات للشرطة ملتزما الصمت”.

 ويجري التحقيق فيما إذا كان حادث  انحراف القطار السريع الذي كان قادما مساء الاربعاء المنصرم وعليه حوالي 200 راكبا تقريبا من العاصمة الإسبانية مدريد إلى محطة فيرول بمدينة سنتياغو الغاليسية إلى الشمال الغربي من إسبانيا ،  قد تسبب فيه السائق ام  انه يعود لأسباب اخرى من يبنها مثلا  النظام الامني الإلكتروني للقطار السريع.

وتبين من التحقيقات الأولية وتصريحات مسجلة للسائق نفسه ، كما نقلت ذلك وسائل الإعلام المحلية،  ان القطار السريع اجتاز منعرجا قريبا من مدخل مدينة سانتياغو بسرعة فائقة بلغت 190كيلومتر في الساعة بينما كان يتعين اجتياز المنعرج ب80كليومتر في الساعة فقط.

واللافت في الأمر أن السائق الذي قضى ثلاثين سنة يعمل في ذات الوظيفة  عبر هذه المنعرج عشرات المرات ويعرف الطريق جيدا.

 ومن جهة اخرى نقلت صحيفة الباييس عن مصدر  آخر من  لجنة التحقيق المكلفة في تشخيص أسباب الحادث المأساوي  قوله إنه لا يجري استبعاد أن تكون أسباب اخرى إلى جانب الخطاء البشري ممثلا في السائق.

وتملك إسبانيا واحدة من أفضل شبكات القطارات السريعة في العالم، وتمتع بخبرة تكنولوجية كبيرة في هذا القطاع .ويملك هذا البلد الاوروبي ثاني اكبر شبكة قطارات سريعة في العالم. و افتتح اول خط سككي للقطار السريع بإسبانيا في  العام 1992، وكان يربط مدريد بإشبيلية .

وفازت إسبانيا بصفقة إنشاء خطط سككي سريع بين مكة المكرمة والمدنية المنورة ، وتخوض منافسة جدية للظفر بصفقة مع البرازيل لإنشاء خط سككي سريع في هذا البلد الامريكي اللاتيني.

وتخشى السلطات الإسبانية من ان يؤثر حادث القطار السريع بسانتياغو دي كومبوستيلا ، وهو أسوا حادث سككي عاشته إسبانيا، تخشى من ان يؤثر على مواقعها في منافسات الفوز بصفقات دولية في هذا المضمار. ولذلك فإن رئيس حكومة إقليم غاليسا الجهوية ألبرتو نوييز فيجو قد حذر، كما اوردت ذلك صحيفة الباييس، اطرافا اجنبية

(ربما دول منافسة ) من محاولة التنقيص من قيمة النظام  الامني السككي  في إسبانيا مبرزا ان تلك الاطراف لها مصالح اقتصادية وراء  التشكيك في النظام الامني السككي الإسباني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)