شباب وشابات يقطنون بالناظور يقصدون غابة “كوروكو” لـ “عبادة” الشيطان والاستمتاع بالجنس خلال رمضان

1371497898

قالت مصادر موثوقة أن مجموعة من الشباب يتوافدون ليلا خلال شهر رمضان المبارك، على غابة “كوروكو” الكثيفة خاصة من الجهة المحاذية لمدينة أزغنغان، لممارسة شعائر وصفتها نفس المصادر بـ “المُنْحَلّة”.. 

هذه الشعائر المنحلة، التي وصفها المصدر الرافض في الكشف عن هويته.. قال أنها تنحصر في طقوس عبادة الشيطان باستعمال آلات موسيقية صاخبة، مع ما تتضمنه من إشعال للنيران والرقص حولها، إضافة الى القيام بممارسات شاذة جنسيا بين فتيات وشبان أغلبهم يبلغ العشرين سنة فما فوق. 

مصدر جمعوي من أزغنغان، قال أن ما تعرفه غابة “كوروكو” ليلا خلال هذا الشهر المبارك، تدعو الى مراجعة المقاربة الأمنية “الغائبة” بالمنطقة، والتي “سمحت لمثل هاته الممارسات الخادِشَة للحياء وللعقيدة الإسلامية، في أن تنبت بهذه المنطقة المحافظة كالفِطْر”، يقول ذات المُورِد هاتفيًا.. 

وطالب ذات الناشط الجمعوي، المتأسف للوضع اللاأخلاقي بالمنطقة، بتدخل فعلي للمصالح الأمنية، ورَدْع مثل هاته الممارسات الغير مألوفة لدى قاطني مدينة أزغنغان والدواوير القروية المجاورة لها..

 نوح السرتي 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)