طالبان تستقبل أول مسؤول عربي يزور أفغانستان بعد انهزام التحالف الدولي

غادر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أفغانستان، في ختام أول زيارة رسمية لمسؤول قطري وعربي، التقى خلالها رئيس الحكومة الأفغانية الملا محمد حسن أخوند، كما التقى رئيس لجنة المصالحة عبد الله عبد الله، والرئيس الأسبق حامد كزراي

وقالت مصادر رسمية أفغانية إن وزير الخارجية القطري شجع الأطراف الأفغانية على الانخراط في المصالحة الوطنية، ودعا الحكومة إلى ضمان حرية المرور والسفر للجميع والالتزام بمكافحة الإرهاب

وتعد زيارة الوزير القطري هي الأرفع لمسؤول دولي منذ انسحاب القوات الأميركية في نهاية الشهر الماضي، وإعلان الحكومة المؤقتة في أفغانستان قبل أيام

والتقى وزير الخارجية القطري خلال زيارته عددا من المسؤولين في الحكومة الجديدة، من بينهم رئيسها ونائبه، ووزير الخارجية الذي كان في استقباله على أرض مطار كابل

ولم يصدر تصريح حتى الآن من المسؤولين الأفغانيين عن طبيعة الزيارة، مشيرا إلى أن تم خلالها بحث الوضع السياسي الحالي في البلاد، والجهود التي تبذلها قطر حاليا لمساندة الشعب الأفغاني في الظروف الحالية

وبدأت مباحثات وزير الخارجية القطري بلقاء موسع مع رئيس الحكومة المؤقتة، تركزت على ضرورة راب الصدع وتشكيل حكومة وطنية موسعة تضم كافة أطياف الشعب الأفغاني، وهذه النقطة مثلت الجزئية الأهم في المشاورات السياسية والدبلوماسية التي أجراها الوزير القطري اليوم في أفغانستان حسب المراسل

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)