بلاغ للديوان الملكي حول إطلاق سراح ، المسمى دانييل غالفان فينا

 

أصدر الديوان الملكي البلاغ التالي على إثر إطلاق سراح ، المسمى دانييل غالفان فينا، من جنسية إسبانية ، الذي أدانه القضاء المغربي ، خلال الأيام الأخيرة ، قدم فيه  العناصر الإخبارية والتوضيحات  حول الموضوع الى الرأي العام.

 أشار البلاغ إلى أنه لم يتم بتاتا إطلاع   الملك محمد السادس  بأي شكل من الأشكال وفي أية لحظة بخطورة الجرائم الدنيئة المقترفة التي تمت محاكمة المعني بالأمر على اساسها.

وأكد البلاغ على ان الملك  لم يكن قط ليوافق على إنهاء إكمال دانيل لعقوبته بالنظر لفداحة هذه الجرائم الرهيبة التي اتهم بها.، وأنه بوصفه الحامي الأول لحقوق الضحايا، وفضلا عن ذلك الأطفال وعائلاتهم، لن يدخر أي مجهود لمواصلة إحاطتهم برعايته السامية.

وقرر الملك محمد السادس، بمجرد أن تم إطلاعه على عناصر الملف، أن يتم فتح تحقيق معمق من أجل تحديد المسؤوليات ونقط الخلل التي قد تكون أفضت لإطلاق السراح هذا الذي يبعث على الأسف، وتحديد المسؤول أو المسؤولين عن هذا الإهمال من أجل اتخاذ العقوبات اللازمة. وستعطى التعليمات أيضا لوزارة العدل من أجل اقتراح إجراءات من شأنها تقنين شروط منح العفو في مختلف مراحله.

[vsw id=“HlLfK_1nrCQ“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)