شخص يغتصب فتاة في واضحة النهار خلال شهر رمضان بجرسيف

violاغتصاب

أحالت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بإقليم تازة، الجمعة 26 يوليوز 2013، على أنظار الوكيل العام باستئنافية، أحد الأشخاص من أجل جناية الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب مع حالة العود .

وجاء اعتقال الجاني بناية على شكاية تقدمت بها فتاة في الثامنة عشرة من عمرها، للمصالح الأمنية، تفيد تعرضها لعملية اختطاف واغتصاب من طرف شاب في الثلاثين من عمره، بعد أن أوهمها أنه صاحب سيارة أجرة كبيرة  من نوع مرسيديس 240 ، مستغلا سذاجتها وحاجتها إلى السفر للعودة إلى بيت عائلتها بجماعة كهف الغار بعدما قضت أياما ضيفة لدى شقيقتها بدوار الملحة بتازة.

امتطت الفتاة الضحية السيارة في انتظار ركاب آخرين، قبل أن يقلع الفاعل سيارته  ويتوجه بها إلى وجهة مجهولة غير تلك التي اعتادت الضحية سلكها، حينها فطنت للخدعة  وطلبت منه التوقف وإرجاعها  إلى نقطة الانطلاق.

شرعت الفتاة في الصراخ، فقام مختطفها بتكبيلها واقتيادها إلى منزل يقطنه وحيدا، من حين لآخر، بدوار أولاد رحو بجرسيف، ومارس عليها الجنس غصبا عنها وفي واضحة  نهار الاثنين 13 رمضان الموافق 22 يوليوز 2013. حاولت الضحية مقاومته وإبعاده  عنها بأسلحتها الخاصة من أظافر  وأسنان  مما خلف لديه آثار خدوش  وعضات على مستوى الصدر والعنق .

نجحت الفتاة الضحية في التحرر من قبضة مغتصبها والتسلل من البيت خلال فترة نوم محتجزها،  وعادت إلى بيت شقيقتها وأخبرتها بالحادث ليتجها مباشرة إلى المصالح الأمنية أين وضعت شكايتها معززة بشهادة طبية  مسلمة من  الطبيب الرئيسي بالمستشفى الإقليمي ابن باجة تثبت عملية الاغتصاب من الدبر ومن الأمام دون حدوث الافتضاض.

وتمكنت العناصر الأمنية من إلقاء القبض على المغتصب « ح. عبد الغني » بأحد دواوير هوارة أولاد رحو بإقليم جرسيف  بعد اقتحام منزله  لمحاولته الفرار، وتم اقتياده إلى مركز المنطقة الأمنية حيث تم عرضه على الضحية التي تعرفت عليه بسهولة، كما اعترف بالمنسوب إليه معبرا عن استعداده لإصلاح خطئه وهو ما رفضته الضحية التي تريد الاقتصاص منه خصوصا وأنه قد سبق له أن قضى عقوبة حبسية بسنتين نافذتين من أجل نفس التهمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)