منع محتجون ضد قرار “العفو الملكي” واستنفار امني بزايو

138_7672

زايوبريس

منعت السلطات المحلية بمدينة زايو مساء اليوم الأحد 5 عشت الجاري، وقفة احتجاجية دعا لها مجموعة من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”بالاضافة لمجموعة من الفعاليات التي تهتم بمجال الطفولة والدفاع عن حقوقها وتحصين مكتسباته وقد شهدت هذه الوقفة حضور الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع زايو,بغرض الاحتجاج على قرار “العفو الملكي” الذي طال مواطن اسباني مدان ب30 سنة سجنا نافذا على خلفية اغتصابه ل 11 طفل بالقنيطرة تتراوح أعمارهم بين 4 و15 سنة.

وفي الوقت الذي رفع فيه المحتجون شعارات منددة بعملية العفو الملكي، ومطالبة بتقديم اعتذار للشعب المغربي، عمدت مصالح الأمن إلى تطويق الوقفة الاحتجاجية وتفريق المحتجين، الأمر الذي قالت عنه مصادر “زايوبريس” انه قرار لا يتماشى والحق في الاحتجاج.

وصدحت حناجر المحتجين ب” الشعب يريد “دانييل” في السجون، ” باش أحنا مواطنين لا حقوق لا قوانين” ” أولاد الشعب اقمعتوهم الشواذ أحميتهم” “هذا عيب هذا عار أولاد الشعب في خطر”.

وشهدت المدينة استنفار امنيا بشارع سيدي عثمان (ساحة الشهيد عبد الكريم الرتبي)، في حين تم إخلاء الشارع لتعود حركة السير إلى حالتها العادية.

وذكرت مصادر”زايوبريس

” أن عمالة إقليم الناظور توصلت بتعلمات لتفريق جميع الوقفات الاحتجاجية ضد قرار “العفو الملكي” عن الاسباني مغتصب الأطفال.

[vsw id=“fN_333MqoOI“ source=“youtube“ width=“630″ height=“344″ autoplay=“no“]

 

138_7705 (1) 138_7673 (3) 138_7676 (1) 138_7679 (1) 138_7681 (1) 138_7682 (1) 138_7683 138_7684 (1) 138_7685 138_7688 138_7689 138_7692 138_7695 (1) 138_7698 (1) 138_7702 (1) 138_7704 (1)s_0021 138_7672

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)